النادي اللغويّ

1. تقديم
نعرض في هذا المقال للخصائص السوسيو-لسانية العامة للهجات العربية، بالمقارنة مع اللغة العربية الفصيحة، من جهة، وبالنظر إلى بعضها البعض، من جهة أخرى. ثم نناقش أصول اللهجات وعوامل التلهيج وتعدده ومظاهره وأسبابه.

2.  السمات السوسيو - لسانية للهجات العربية
تتسم اللهجات العربية بخصائص سوسيولسانية عامة، منها ما هو كليٌّ ينطبق على كل اللهجات، ومنها ما هو خاصٌّ قد تتميّز به لهجة دون أخرى، بحسب.أوضاعها والمجموعات التي تتكلّمها. وفيما يلي،...

فاتحة القول:
في نأنأة الفكر اللساني، أحدث تشومسكي ثورة لغوية هامة – من خلال كتابه الشهير « البنى التركيبية » (1954 م) – أطلق عليها « النظرية التوليدية التحويلية »، والتي شكلت اتجاها لسانيا قائما بذاته؛ من حيث آليات الاشتغال، ومن حيث الجهاز المفهومي الضخم الذي يمتح أسسه ومرجعياته من المعين الثر للعلوم الآتية: (علم النفس، اللسانيات القديمة، النظريات العقلية...).

من هنا « يبدو إذن، أن التحول الإبستمولوجي في اللسانيات التوليدية لم يقف عند حدود المفاهيم الواصفة فقط،...

إن اللغة عامة أعظمُ عملية حضارية على الإطلاق ومتكلم لغة ما، هو في واقع الأمر، مفكر فيها. كل لغة بشرية عادية عبارة عن نظام صوتي معين وهي أداة متعددة الأغراض والمهامّ، من أهمها التعبير عن الفكر والوجدان والتواصل مع الآخر بغية التأثير عليه والتأثر به، إنها هوية الناطقين بها ولبّ كيانهم. أضيفت الصفة "عادية" لأن هناك لغات بشرية معينة بدون أصوات، مثل لغات الإشارة عند الصم والبكم. وهناك أيضا شرائح بشرية معينة تستعمل الإشارة فيما بينها منها بعض الهنود الحمر في أمريكا الشمالية، هم السكان الأصليون...

جاء فى مقدمة ابن خلدون فى حديثه عن علم النحو قوله :  (( اعلم أن اللغة فى المتعارفِ هي عبارة المتكلم عن مقصوده ، وتلك العبارة فعل لساني ، فلابد أن تصير ملكةً متقررة فى العضو الفاعل لها وهو اللسان))([1]) ، ثمّ يصف هذه الملكة بقوله : ((وكانت الملكة الحاصلة للعرب من ذلك أحسن الملكات ، وأوضحها إبانةً عن المقاصد ، لدلالة غير الكلمات فيها ، على كثير من المعاني))(...

 توطئة

الإنسان بشكل عام ينظر إلى نهايات الأمور لا إلى بداياتها، وإلى أواخر الأشياء لا إلى أوائلها ومبدئها. يجني الثمرة ويحكم على طعمها ويثني على بائعها، ويغضّ النظر عن زارعها ومستنبتها. ويلقي الطَّرْف على لوحة زيتية، فيمدح قماشها وخاماتها، ويعترف بفضل صانعها، من دون النظر إلى جهوده، وما كابده في إخراجها؛ لذلك تراه يناقش في ثمنها، بالنظر إلى كلفة موادها وخاماتها… والأمور في الحياة على النمط المذكور تدور. والذي حمل الناس على هذا السلوك، نظرتهم إلى خواتم الموجودات؛ فبنوا...

الخلاصـة:

على الرغم من أهمية جهود الأستاذ عباس حسن في تيسير النحو العربي وتجديده، إلا أنَّ الباحثين المعاصرين المعنيين بالتيسير النحوي المعاصر، لم يعدّوه من أصحاب التيسير.

حاول هذا البحث تحديد الأسس العامة التي استند اليها في محاولته، فتبين انها كانت من أوسع المحاولات شمولاً للنحو العربي، وأكثرها مقترحات وأدقها  تحديدا للمشكلات التي يعاني منها النحو، وأحرصها على معالجة مشكلات النحو في...

 المقدمة:

الحمد لله الذي شرفني بدراسة لغة القرآن ، وأنعم عليّ بتدبر كلامه العظيم. والصلاة والسلام على سيد الأنام محمد، وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الأبرار المنتجبين وسلّم تسليماً كثيراً وبعدُ..

ففي نظام اللغة العربية مرونة كبيرة لكونه يتفرع الى أنظمة عدّه كلها تؤسس على المشايهة...

  الحمد لله الواحد المنان الفرد الصمد الأول و الآخر إله الأولين و الآخرين على ما أنعم علينا من نعم ٍ جمّا وكثيرة أولاها وأعظمها نعمة الإسلام , وأن جعلنا من أهل لغة العرب التي قدّسها بنزول القرآن الكريم بها .

  وصلاة لا تحصى على الهادي الأحمدي محمد وعلى آله الأكرمين إلى يوم الدين .     أمّا بعدُ :

    تتجلّى اللغة العربية بخصائص تميّزها عن الللغات الأخرى , وأكسبتها من القرآن , ومن حبّ أهلها لها والتزامهم بقوانينها .

  ومن تلك...

اسم الشخص هو الرمز اللفظي الدال عليه، وقد يعطي الاسم نوعاً من التأثير أو الانطباع الحسن أو السيئ عن الشخص المتسمي به كما تدل بعض الإشارات قديماً وحديثا، ولذا كانت العناية باختيار الاسم منبعثة من أهميته، فهو يلازم الإنسان حيّاً وميتا، ويظل أيضاً متسمياً به حتى في عالمه الآخر.

ولقد نبه نبينا الكريم -صلى الله عليه وسلم- وسلم لتلك القيمة الرمزية للاسم، فحث على اختيار الأسماء الحسنة، واقترح أمثلة عليها،...

الملتقى الأول للغة العربية في موضوع: واقع اللغة العربية بالمغرب :  إشكالات وقضايا

يومي 21 ـ 22 أبريل 2010  بالمركب الثقافي بوجدة في المغرب

     احتضن المركب الثقافي البلدي بوجدة وعلى مدى يومين فعاليات الملتقى الأول للغة العربية في موضوع واقع اللغة العربية : قضايا وإشكالات الذي نظمته الجماعة الحضرية لوجدة والجمعية المغربية لحماية...