النادي اللغويّ

النشأة :
سيقودنا الحديث عن نشأة هذا المصطلح إلى الحديث عن مناهج النحويين واختلاف آرائهم في الأصول والفروع وهل يرقى هذا الاختلاف لتتميز منه مذاهب ومدارس لها حدود واضحة المعالم أم إن الخلاف يقف عند الفروع لا يتجاوزها فلا يستحق أن يطلع عليها مدرسة أم إنه أقل من ذلك فهو مذهب واحد وطريقة ؟ واحدة تختلف بعض فروعها اختلافا يسيرا داخل نطاق المنهج ولا يخرج عنه .

وقبل التفصيل في هذه المسائل ينبغي أن نعرف إجمالا أن موضوع التقسيم مر بثلاث مراحل هي :

الأولى :...

يُعد صوت القاف من الأصوات التي عانت كثيرًا من التغييرات التاريخية(1)، في اللغة العربية فإن مقارنة اللغات السامية، تدل على أنه صوت شديد مهموس، ينطق برفع مؤخرة اللسان، وإلصاقها باللهاة، لكي ينحبس الهواء عند نقطة هذا الالتصاق،   ثم يزول هذا السد فجأة، مع عدم حدوث اهتزازات في الأوتار الصوتية، ففي العبرية مثلا: قُول Kōl  ، وفي الآرامية: قالا kàlà ، وفي الحبشية: قَالْ  kāl، بمعنى: "صوت"؛ في الجميع، وهو يقابل في العربية: "قَوْل"، وفي الآشورية: قُولُ kulu  بمعنى "صراخ"(2)....

ليست اللغة مجرد رموز أو مواصفات فنية، بل هي أسلوب تفكير ونمط بناء وتثقيف للشخصية الإنسانية، وبقدر ما تكون اللغة دقيقة يكون الفكر دقيقاً والرأي صائباً، فالإنسان عندما يفكر لا يستطيع ذلك إلا إذا وجد مخرجاً لكل فكرة بعبارة يقولها أو يكتبها، وما لم تتحول الفكرة إلى لغة فإنها تموت، ومن هنا فإن زيادة الثروة اللغوية يؤدي إلى زيادة الثروة الفكرية، ومن هنا أيضا كان الخلل في اللغة خللاً في التفكير كما قال الفيلسوف زكي نجيب محمود : "إذا دبّ خلل في اللغة دبّ خلل في التفكير" ذلك أن العلاقة بين اللغة...

ملخص البحث:

يتناول هذا البحث ظاهرة نقدية شاعت في العلوم العربية كافة بعد تسربها من الدراسات الفلسفية والمنطقية، ألا وهي ظاهرة (لزوم الدور)، فقد تكفل البحث بتعريف هذه الظاهرة وتحديدها وكيفية حصولها ومكانه، فعالج المبحث الأول مفهوم الدور وأنواعه في حين ناقش المبحث الثاني المكان الذي تحدث فيه هذه الظاهرة وخصها بمقامي التعريف والتعليل، وكان المبحث الثالث الذي اختص ببيان الأشكال التي يلزم منها الدور والطرائق التي يتسرب إليها من خلال أقلام المؤلفين...

من مصادر تاريخنا : جُمّاع اللغة وبوادي الجزيرة في القرنين الثالث والرابع الهجريين (1/ 2)

تشكل البداوة فئة رئيسية في نطاق المجتمعات الإسلامية في العصور الوسطية وكان لها تأثيرها الكبير في مجريات تاريخ الجزيرة العربية خلال القرن الثالث الهجري وما بعدة، ولئن كانت المجتمعات الإسلامية في الحواضر الكبرى قد تمتعت بقدر من التحضر والنمو الحضاري والحراك العلمي والثقافي، فإن الدلائل تشير إلى أن البوادي العربية داخل الجزيرة العربية ظلت تعيش على هامش ذلك النمو الحضاري ولم تشارك فيه مع أن أبناء...

الدلالة عند اللغويين العرب

د.أيوب جرجيس العطية  من كتاب ( اللغة العربية  1-4 ) لطلاب كلية الشريعة والقانون المطبوع في اليمن سنة 2006م

يجد المتتبع لقضايا الدلالة في التراث اللغوي العربي أن تناول المسائل الدلالية قد سار في اتجاهين :-

أحدهما :- اتجاه نظري تمثله الدراسات النظرية للعلاقات الدلالية بين المفردات ، حيث ظهر في وقت مبكر دراسات حول التضاد و الترادف و المشترك اللفظي وحول الحقيقة و المجاز و الخاص و العام في معاني الألفاظ . وأما...

الخلاصة:

البحث محاولة لدراسة القياس النحوي في ضوء النظام اللغوي الاستعمالي للعربية ، الذي ينأى عن النظام العقلي المنطقي التجريدي التعليمي ويتقاطع معه كثيراً. وقد درس النحاة – ولاسيما المتأخرون منهم – القياس في ضوء النظام العقلي لذلك أهدرت مواد لغوية ، وأضيفت أخرى خارجة عن النظام اللغوي الاستعمالي للعربية.

تناول القياس كثيرٌ من الدارسين القدامى والمعاصرين([1]).ولا نريد هنا تناول القياس تناولاً...

ليس غريبا أن يجد الباحث - وهو يتصفح كتب النحو العربي , ويقرأ آراء النحويّين – ملامح من الفقه الإسلامي وأصوله , والفلسفة اليونانيّة وجدلها , على صفحات تلك الكتب . فقد كان من قوّة هذا الدين أن سطع نوره على كلّ العلوم والمعارف , وصبغها بصبغته الإسلاميّة . فكان تأثيره في الشعر والنثر واضحا , وكذلك في الفلسفة وعلم الكلام , وفي علوم الطبيعة .

ويبدو أنّ تأثير الإسلام في النحو لم يكن بدعا من الأمر , فهو واحد من المعارف التي أفرزها الإسلام في بيئة الثقافة العربية , وهو إلى جانب...

يحاول هذا التقرير أن يقف على جانب من جوانب التفكير النحويّ عند النحاة العرب , وهو ملامح التبويب في مؤلفات النحاة . وقد اخترتُ كتاب الجمُـَل للزجاجيّ (ت 340 ه) أنموذجاً ؛فهو يمثل مرحلة متوسطة بين النحاة , فقد عاش في القرن الرابع الهجريّ.

ولكي يخرج التقرير بتصوّر واضح حول منهج التبويب في كتاب الجُمَل – وهو بدوره يمثل مرحلة من مراحل التأليف – عمدتُ إلى مقارنته بكتاب المُفَصّل للزمخشريّ (ت 538 ه) .

هذا,وقد ضمّ الكتاب سبعة وأربعين ومائة باب ,تناول أبواب...

هل من الممكن أن تتظافر المناهج اللغوية مجتمعة في فهم الظاهرة اللغوية , أم إنّ اقتصارنا على منهج لغوي واحد سيخلص بنا إلى نتائج أكثر دقة ؟ وهل المنهج الواحد قادر – وحده – على إعطائنا تصوّراً واضحاً عن الظاهرة ؟ ثمّ ما يمنع الباحث أن يتّكئ على أكثر من منهج, إن كان ذلك سيخدم البحث ؟

بداية دَعُونا نسلّم بأنّ المنهج هو الأساس الذي يقوم عليه البحث العلميّ , فهو كالبوصلة التي يعتمد عليها البحّار في توجيه سفينته , والوصول بها إلى ساحل النجاة , وبدونها يظلّ تائها في البحر ,...