بحوث لغوية

اللغات السامية :
السامية تسمية حديثة عهد اقترحها عالم اللاهوت الألماني –النمساوي شلوتزر Scholzer عام 1781 للميلاد، لتكون علماً على عدد من الشعوب التي أنشأت في هذا الجزء من غرب آسيا حضارات ترتبط لغوياً وتاريخياً، كما ترتبط من حيث الأنساب، والتي زعم أنها انحدرت من صلب سام بن نوح، بناء على ما جاء في التوراة في صحيفة الأنساب الواردة في الإصحاح العاشر من سفر التكوين، من أن الطوفان عندما اجتاح سكان الأرض، لم ينج منه سوى نوح وأولاده الثلاثة: سام وحام ويافث وما حمل معه في سفينته من كل زوجين....

تقديم :
حينما كنت أبحث عن الفروق اللغوية بين كلمات الهم ، والغم ، والحزن في كتب الفروق اللغوية ، تذكرت قضية قديمة حديثة وربما أذكرنيها قراءتي عن الكلمات الثلاث السابقة .
وتلكم القضية هي قضية الترادف في اللغة وهي من الحيوية والحداثة بمكان ، في ظل توسع اللغة الدائم ، الذي يجعل المهتم بأمر اللغة وتطور دلالتها ، على مفترق طريقين ممتدين منذ عصور سلفت .
وأحاول من خلال هذا البحث أن أطل على رأيين من آراء علمائنا الأجلاء حول الترادف وحقيقته...

المقدّمة :
يهدف هذا البحث إلى الوقوف على حياة الأستاذ سعيد الأفغاني وآثاره، ومحاولة استقصائها وإحصائها؛ فقد تشعّب بحثًا وانفلت من قيود الزّمان والمكان، يطوّف في أرجاء الحضارة العربية والإسلامية، بما فيها من آفاق واسعة وميادين رحبة في البحث والتأليف، لا يخرج عن إطار مقوّماتها ودعائمها: اللغة والدّين والتاريخ.
وحدا بي إلى هذا العمل المتواضع تُجاه شخصيّة نادرة المثال، متشعّبة النّتاج، رصينة الأخلاق- إحساسٌ خالجني أنّ سعيدًا رحمه الله عَلمٌ بحاجة أن يكون ميدانًا...

يستعمل الأخوة المغاربة في لهجتهم كلمة « العافية » ويقصدون بها « النار ». فلا يخطئ أحد فيدعو لمغربي بأن «يعطيه الله العافية» لأنها تعني العكس تماماً.. وفي نفس هذا السياق حكى لنا الفنان الكبير عبد الكريم الكابلي ونحن في منزل السفير المغربي بالخرطوم «محمد بالعيش» أن البروفيسور عبد الله الطيب عندما كان مقيماً في المغرب لبعض الوقت، ذهب إلى إحدى البقالات لشراء «صلصة» فلم يفهم صاحب البقالة منه شيئاً. فذهب يستفسر عن كلمة صلصة في لهجة أهل المغرب فقيل له إنها «مَطِيشة الحُك».. فذهب في اليوم التالي الى...

في الأزمة التي تجتازها الجزائر، وفي الطريقة التي يُطرحُ بها المدّ الإسلامي، تكتسي المسألة اللغوية أهمية كبرى باعتبارها كشافا ورهانا في الوضعية في آن واحد. من الهام أن نشدد حالا، وبشكل مفارق، على أنه مثلما ليست مسألة الإسلام قضية دينية فحسب كذلك ليست قضية اللغات مشكلة لغوية فقط. ونود عبر التأملات التالية أن ندرج هذه المسألة ضمن تساؤل أوسع، نطرحه هنا انطلاقا من الجزائر، ويتمحور حول عالم الدلالات الذي ينخرط فيه هذا البلد.
بعدما صارت الجزائر بلدا...

يُعتبر كتاب البئر لابن الأعرابي (150 ــ 231هـ) من أقدم الكتب العربية التي تناولت التعابير والمفهومات المتعلقة بالآبار. واتجهت الكتابات الأولي في التراث العربي نحو التوثيق والتسجيل في مجال اللغة. ونتج من هذا التسجيل إرث غني ضخم . وإن كتاب ابن الأعرابي واحد من هذه الكتابات المبكرة التي اهتمت بالبئر بشمول واستقصاء فشكل مقدمة لا بد منها للأعمال المعجمية العربية التالية التي وجدت فيه مادة لغوية ثرية تختص بالبئر والماء.
جاء ذكر ابن الأعرابي في...

شهدت نهاية القرن الثامن عشر بعد اكتشاف اللغة السنسكريتية علي يد السير ويليام جونز تطوّراً في منهج علم اللغة الذي كان قبل اكتشاف هذه اللغة علماً يعتمد على الذاتية دون الموضوعية ، وكان البحث في اللغة مجرد اجتهادات أكثر منها اعتماداً على المنهج العلمي السليم ، وكان ظهور السنسكريتية بداية ذلك المنهج العلمي ، فقارن علماء اللغة بواسطتها بين اللغات الهندوأوروبية ووصلوا إلى نتائج علمية سليمة من خلال هذه المقارنات ، ووجود أوجه شبه بين هذه اللغات .

...

تواجه الباحث في المعاجم ظواهر لغوية عديدة، بعضها من الأهمية بمكان، مع أن كلمة الفصل لم تُقل فيه حتى يومنا هذا، وأكثر ما تعترض تلك الظواهر من يأخذ على عاتقه القيام بدراسات إحصائية لغوية، وقد سبق لي أن عانيت شيئاً من هذا في دراسة إحصائية معجمية(1)، لذا يمكن القول: إن من أوضح تلك الظواهر وأهمها ما تشتمل عليه المعاجم من جذور رباعية مضاعفة وثلاثية مضعَّفة. وأحسب أن الوقوف عند هذه الظاهرة وإمعان النظر فيها يفيدان في الكشف عن ماهية الصلة بينهما، ودلالات...

إن من دلائل عظمة لغتنا العربية هو اتساعها الشاسع ودقتها في التعبير، وإن البحث اللغوي الذي يهتم بتحديد دلالة الألفاظ المتشابهة المعاني هو ما يسمى بالفروق اللغوية.

أولاً - أسباب نشوء ظاهرة الفروق اللغوية:

منذ بداية عصر التدوين، أي في أواخر القرن الأول الهجري، أخذ علماء العربية على عاتقهم مهمة جمع ألفاظ اللغة ولمِّ المتفرق منها؛ مما جعلهم يتصلون بالأعراب ويرتحلون إليهم في صحرائهم؛ ليأخذوا اللغة من منابعها الأصلية الحية، فضلاً عن...

كلية الآداب- أكادير - المغرب
hafidsmaili@gmail.com / hafidsmaili@yahoo.fr

يفتح الاختبار الإبستيمولوجي المجال لفقه الذات، بصياغة جديدة للأسئلة في خصوص النظر اللساني وحدوده وأشكاله ورسومه، فكما تتساءل اللسانيات عن أحوال اللغة وطرق جريانها لتصفها وتفسرها وتكشف عن منطق تصريفها... تتساءل إبستيمولوجيا اللسانيات عن هذا الخطاب (الميتالغوي)...