مركز خدمة اللغة العربية ينهي المرحلة الأولى من المنحة السعودية لتعليم اللغة العربية في أوغندا

 

 

    أنهى مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية المرحلة الأولى من المنحة التي قدمها لدعم تعليم اللغة العربية للطلاب الأوغنديين بجامعة ماكريري في أوغندا، حيث احتفلت اللجنة المشرفة على المنحة بتخريج الدفعة الأولى من طلاب درجتي البكالوريوس والدبلوم العالي من المنحة السعودية للطلاب الأوغنديين في جامعة ماكريري، التي بدأت في نهاية عام 2015م للدفعة الأولى، ويستمر تمويل المشروع لثلاث دفعات قادمة لمرحلتي البكالوريوس والدبلوم العالي.

وصرح الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي الأمين العام للمركز أن هذا الدعم يأتي تحقيقاً لتوجيهات القيادة الحكيمة في المملكة العربية السعودية بخدمة اللغة العربية وتعزيز حضورها دولياً، وتحظى هذه المنحة بمتابعة حثيثة من معالي وزير التعليم المشرف العام على المركز، وتعاون وثيق من السفارة السعودية في أوغندا.

وأضاف: عدد الطلاب المشمولين بالمنحة السعودية تجاوز الأربعين طالبا للعام الدراسي 2016/2017م يدرسون مواد اللغة العربية وعلومها إضافة إلى تدريسهم مواد متطلبة من الجامعة باللغة العربية مثل الحاسوب والتجارة والمعاملات المالية.

يذكر أن المركز يعمل ضمن برامجه الدولية على تنفيذ عدد من الدورات التدريبية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في دول عدة منها باكستان وفيتنام، وأنهى استعداداته للمشاركة في المؤتمر الدولي السابع للغة العربية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن جهة أخرى يشارك المركز في معرض القصيم الأول للكتاب وأصدر بهذه المناسبة مجموعة من الكتب في سلسلته (العربية في العالم) و (الأدلة والمعلومات)، ومنها: )اللغة العربية في سلطنة بروناي دار السلام)، و(دليل المؤسسات والعلماء والمؤلفات العربية في سلطنة بروناي دار السلام)، و(دليل أقسام اللغة العربية في الجامعات التركية)، و(دليل علماء اللغة العربية الأتراك(، و(اللغة العربية في نيجيريا)، و(نظام الكتابة العربية)، كما أطلق المركز قاعدة بيانات (المبادرات اللغوية) التي تضم مبادرات عدة من الجهات والأفراد والمؤسسات الخادمة للغة العربية، ويدعو المركز أصحاب المبادرات اللغوية (أفرادا ومؤسسات) إلى المشاركة في قاعدة بيانات (المبادرات اللغوية).

 

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
صور مرفقة مع الخبر: 
شارك: