ملخص بحث ( نحو أطلس لغوي جغرافي للجزيرة العربية ).

ملخص بحث ( نحو أطلس لغوي جغرافي للجزيرة العربية: المنشور في أعمال مؤتمر " اللغة العربية ومواكبة العصر " المعقود في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ).

 يأتي البحث حاملاً مقترحاً لإنشاء أطلس لغوي جغرافيّ للغات الجزية العربيّة ولهجاتها، ويمكنني تلخيص ما ورد فيه فيما يلي : أشرت إلى أن البحث يكشف عن أهمية الأطلس اللغوي الجغرافي وكونه أداةً حديثةً للربط بين اللغة والجغرافيا.

تحت عنوان أهداف المشروع المقترح ذكرت أربعة أهداف للمقترح ، ثم تناولت أهمية المشروع ومبرراته وحدّدت أربع خطوات للعمل فيه، ثم استعرضت المنهج العلمي الذي سيطبق في المشروع، واقتراح ثلاث مجموعات عمل لتنفيذ المشروع.

وعن مخرجات المشروع المقترح ذكرت أربعة مخرجات رئيسة له، أما عن مصادر مادته العلمية فقد حددتها في أربعة مصادر.

وقدّمت دراسة مختصرة عن الأطلس اللغوي كأداة من أدوات الربط بين علمي اللغة والجغرافيا، حيث تأتي هذه الدراسة في إطار إيضاح مقترحي ، وقد تناولت في هذه الدراسة عدة نقاط رئيسة هي:

1- التعريف بالأطلس اللغوي والتأريخ له.

2- بيان أهمية الأطلس اللغوي للغة العربية.

3- ذكر أهم التطبيقات التي تقوم على الأطلس اللغوي.

4- طرق عمل الأطلس اللغوي ( الطريقة الألمانية ) و ( الطريقة الفرنسية ) والفرق بينهما.

5- طريقة عمل الأطلس اللغوي العربي التي أقترحها.

وتحت عنوان ( محاولات لوضع خرائط لأطلس لغوي ) قدّمت ثلاث دراسات لثلاث محاولات قام بها بعض الباحثين العرب لصناعة خرائط جغرافية، ومحاولة واحدة لباحث غربي.

وتحت عنوان ( نماذج أولية لخرائط الأطلس المقترح ) قدمت نماذج للخرائط الرقمية التي رأيت ضرورة الانتقال إليها من الخرائط التي تُرسم على الورق ليمكن التصرّف فيها بإضافة الملحوظات اللغوية من ألفاظ وأعلام القبائل ونحوها.

وفي خاتمة البحث أوردت ثلاث نتائج كشف عنها البحث وهي :

1- أهمية الأطلس اللغوي في كونه أداةً حديثةً لإبراز نقاط الالتقاء بين علمي اللغة والجغرافيا، وكونه وسيلة علمية للإيضاح.

2- حاجة الجزيرة العربية إلى أطلس لغوي.

3- أهمية الدراسات اللهجية وملاحظة التغيرات التي أصابت العربية بلهجاتها المتعددة.

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.

د. عبد العزيز بن حميد الحميد

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: