اختتام الندوة الدولية الثانية عن الحاسب واللغة العربية

الملخص :
المجتمع المعرفي واثراء المحتوى في الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار :
لأهمية وجود منظومة وطنية متطورة للعلوم والتقنية والابتكار قادرة على مجابهة التحديات العلمية والتقنية الراهنة والمستقبلية، فقد أنيط إلى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مسئولية وضع خطة وطنية شاملة بعيدة المدى للعلوم والتقنية، ونظراً لأهمية الخطة فقد قامت المدينة بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتخطيط وبمشاركة كل المؤسسات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص بالعمل جميعا
في مشروع هذه الخطة.
في هذه المحاضرة سوف نتناول الخطة وبرامج وآليات التنفيذ بشيء من التفصيل ونركز فيها على البرامج الفرعية والتي أدرجت لأهميتها في المجتمع المعرفي وإثراء المحتوى.
---------------------
د. عبدالرحمن الحاج صالح   رئيس المجمع الجزائري للغة العربية
- ولد بمدينة وهران بالجزائر في يوم 8 من يوليه 1927 م.
- عمل أستاذًا وباحثًا في جامعة الجزائر بعد الاستقلال. وفي سنة 1964 م رئيساً لقسم اللغة العربية وقسم اللسانيات، ثم انتخب عميدًا لكلية الآداب، وبقي على رأس هذه الكلية إلى غاية 1968 م.
- نال دكتوراه في اللسانيات من جامعة السوربون في سنة 1979 م.
- في سنة 1988 م عُيِّن الدكتور عبد الرحمن الحاج صالح عضوًا مراسلاً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة، ثم انتخب عضوًا عاملاً به سنة 2003 م.
- للدكتور الحاج صالح واحد وسبعون بحثًا ودراسة نشرت في مختلف المجلات العلمية المتخصصة (بالعربية والفرنسية والإنجليزية) حتى عام 2002 م.
- تكرم فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة فعيّنه رئيسًا للمجمع الجزائري للغة العربية سنة 2000 م.

الملخص :
الهوية والإبداع بالذخيرة العربية :
تحمل اللغة أفكاراً ونظرات إلى هذا العالم تخص من ينطق بها. ومجموعها يكوّن هويتهم فإذا تخلوا عن لغتهم تخلوا عن هويتهم. إلا أن الهوية بدون تميّز في الإبداع قد يجعلها تنغلق على نفسها وتتقوقع وأحسن حافز للإبداع مع المحافظة على الهوية، في نظرنا، أن تؤتي الفرصة لكل مواطن عربي أن يصل إلى المستوى الثقافي والعلمي المطلوب. فإذا تحقق ذلك – والتعليم كما هو الآن غير كافٍ - فهؤلاء، سيصير منهم، إن الدولة تكفلت بهم نخبة المخترعين من العلماء. أما وسائل التحقيق لهذا فأنجعها عندنا هو ما سيصير هو المرجع المكمل لكل تكوين والمرجع الأساسي لكل علم وثقافة ألا وهو الانترنت العربي وهو ما يسمى بالذخيرة العربية. والهدف منه هو أن يُجيب عن أي سؤال يلقيه عليه المواطن العربي في ميدان العلوم والفنون والتكنولوجية وكذلك التراث باللغة العربية يتعامل معه كل مواطن: من التلميذ الصغير الذي صعبت عليه مسألة تخص دراسته إلى العالم الكبير الذي يحتاج أن يتزود يوميا بما يجدّ من جديد في ميدان بحثه.
وقد صار هذا المشروع حقيقة إلا أنه يحتاج أن تتضافر فيه الجهود لينضج ويكتمل. وبه سيكون المحتوى الرقمي العربي قريبا أو مساويا للمحتوى الإنكليزي كمًا وكيفًا. ولهذا المشروع علاقة بالحاسوبيات واللسانية خاصة وهو ميدان سيغطي مساحة كبيرة من الاهتمامات العلمية ويتطلب اللجوء إلى نظرية خاصة بالعربية ولهذا ندعو الباحثين العرب إلى الالتفات إلى النظريات العربية في تحليل اللغة والاهتمام بها.
ونختم بحثنا هذا بعرض بعض المبادئ الأساسية لتحليل العربية اختص بها العلماء العرب.
-------------------------
د. أحمد طنطاوي  كبير موظفي تقنية المعلومات للمشاريع الضخمة في شركة أي بي أم
- يعمل حاليا كبير موظفي تقنية المعلومات للمشاريع الضخمة في شركة أي بي أم.
- أنشأ وأدار مركز تطوير أي بي أم في مصر.
- بين عامي 1998 م و 2000 م عمل كمدير لمركز تطوير التقنية المتقدمة في شركة أي بي أم في الولايات المتحدة الأمريكية.
- بين عامي 1980 م و 1988 م عمل كأستاذ جامعي ومستشار في كل من أمريكا وفرنسا والشرق الأوسط.
- لديه 18 براءة اختراع, 4 كتب وأكثر من 100 ورقة علمية منشورة.
- حصل على شهادة الدكتوراه في هندسة الحاسب عام 1980 م من جامعة جرينوبل في فرنسا وشهادة البكالوريوس والماجستير في الهندسة الكهربائية والحاسب من جامعة الإسكندرية بمصر في عامي 1973 م و 1976 م على التوالي.

الملخص :

الابتكار في رقمنة التراث الثقافي العربي :
اللغة هي أداة بالغة الأهمية ، ليس فقط من أجل التواصل البشري، ولكن من أجل التنمية والحفاظ على الثقافة.
عن طريق معالجة اللغة، يمكن لتكنولوجيا المعلومات تسهيل العديد من الأساليب المبتكرة لدعم مختلف الأنشطة المتصلة بالتراث الثقافي.
أمثلة على هذه الأنشطة : تشمل أرشفة ونشر المعلومات التاريخية ، المسح الضوئي حفظ المخطوطات القديمة ، إعادة البناء الثلاثية الأبعاد للقطع الأثرية، رسم الواقع الافتراضي للمعالم والمدن التي لم تعد موجودة.
في المقابل ، التراث الثقافي يوفر العديد من المحفزات و التحديات التي يحتاج المهتمون بمجال تقنية المعلومات إلى معالجتها. أمثلة على التقنيات التي لا بد لها من تجاوز الحواجز الحالية; تكنولوجيا التصوير، التعرف على نمط العمارة، قاعدة البيانات ، والحوسبة النقالة، معالجة الكلام، والترجمة الآلية. لتوضيح ذلك، دعونا نتأمل في تعقيد مسح ومعالجة صور معقدة ومفككة لقطع أثرية، وخاصة تلك التي تتسم بالشفافية أو أجزاء لامعة، مثل الزجاج أو الذهب. دعونا نتصور أيضا إمكانيات التنقيب لقاعدة بيانات مصممة بشكل جيد، تربط وتعيد كل قطعة أثرية إلى موقعها الأصلي، وموقعها الحالي، و القطع الأثرية الأخرى التي دمجت بها. دعونا الآن نربط ذلك مع التخلي الكامل عن الواقع الافتراضي لمشاهد من الماضي، تظهر الناس وهم في أماكن العبادة والمنازل والحقول، والقصور وأماكن اخرى حيث توجد مثل هذه الكائنات.
دعونا نتقدم خطوة أخرى إلى الأمام، و ننظر في تصميم هذه الأنظمة بطريقة تسهل تطورها في المستقبل لاستيعاب التعديلات والتحسينات لنظريات واكتشافات جديدة.
التفاعل الثري بين التراث الثقافي و تقنية المعلومات يقدم العديد من التحديات التي تثير اهتمام العديد ولكن قلة من يستطعون مواجهة هذه التحديات والتصدي لها.
وهذه المشاريع معقدة جدا وتتطلب مجموعة واسعة من الخبرات والتزاما كبيرا ليس فقط في الموارد، بل أيضا في ارتفاع مستوى الرعاية والدعم من الدوائر السياسية والأكاديمية والاجتماعية، وربما من المنظمات الدينية.
هذا العرض يستخدم بضعة أمثلة حقيقية لتسليط الضوء على التحديات التي قد تواجه فريقا من الخبراء في مجال التكنولوجيا والثقافة العربية والنتائج التي يمكن تحقيقه إذا ما تعاونا بشكل صحيح نحو هدف مشترك، ضمن بيئة مهيئة بشكل صحيح و جيد.
--------------------------
د.أسامة فياض  الرئيس التنفيذي لشركة أوبن إنسايتس
- الرئيس التنفيذي لشركة .Open Insights
- الرئيس التنفيذي لموقع .d1g.com
- إلى شهر سبتمبر من عام ٢٠٠٨م كان د. أسامة نائب رئيس شركة ياهو للأبحاث وحلول البيانات الاستراتيجية.
- حصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة من جامعة ميشجان في آن أربور عام ١٩٩١م وشهادة الماجستير في الرياضيات عام ١٩٨٩م وماجستير في علوم الحاسب والهندسة عام ١٩٨٦م  وبكالوريس في هندسة الحاسب والكهرباء عام ١٩٨٤م.
- نشر أكثر من ١٠٠ مقال علمي في مجال استخراج البيانات والذكاء الاصطناعي.
- لمزيد من المعلومات يمكن زيارة موقع الدكتور أسامة www.fayyad.com/usama

الملخص :
وسائل الإعلام الإجتماعية، معالجة الهوة القائمة في المحتوى العربي ومضمون التسويق الرقمي :
لعل معظمنا على علم بواقع المحتوى العربي المؤسف عموماً في جميع وسائل الإعلام، بما في ذلك الكتاب والفيديو والفيلم والصحيفة والمجلة، فهو واقع لا يرقى إلى مستوى توقعاتنا، رغم عِظم عدد الناطقين باللغة العربية في العالم. و أبرز ما تكون هذه الظاهرة على الشبكة العالمية، وذلك لحداثة عهد هذا الوسيط الإعلامي، وتأخر العالم العربي عن النفاذ لهذه التقنية الشبكية وتبنيها. سنقف هنا عند بعض أوجه الضعف في هذا السياق، قبل أن نقترح أسرع الطرق لمعالجة هذا القصور من خلال المحتوى الذي يولده المستخدم، والمنصات التي تتيح تبادل ونشر المحتوى العربي في وسائل الإعلام الاجتماعية.
وسنطرح هذه الرؤية من خلال مقارنة أنماط نمو المحتوى بدراسة نموه في اللغات الأخرى.
كما سنقف عند التحديات المرتبطة بوسائل الإعلام الإجتماعية، ودورها المحتمل في عملية التسويق.
ومن ثم نختتم محاضرتنا بمناقشة جوانب المحتوى والبحث التسويقية ودورها في توجيه تطوير واستخدام المحتوى.
-----------------------------
د.أمين قلق    منسق البرامج العلمية - إدارة العلوم والبحث العلمي - المنظمة العربية للثقافة وللتربية والعلوم
يعمل كمنسق للبرامج العلمية في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم )إدارة العلوم والبحث العلمي(. وقد أشرف على تنفيذ عديد من المشروعات العربية في مجالات الاستشعار عن بعد , الموارد المائية منذ عام 1983 م
عمل كرئيس تحرير لعدد من المجلات العربية العلمية.
منسق مشروع المعجم الحاسوبي التفاعلي للغة العربية لدى المنظمة العربية 2008
منسق مشروعات الألكسو حول الخيال العلمي والإعلام العلمي 2009
حاصل على الدكتوراة في فلسفة العلوم الجغرافية الطبيعية (التحليل المورفومتري للتضاريس باستخدام النماذج الرياضية والرسم الآلي للخرائط), جامعة كومنسكي 1981 – براتسلافا  تشيكوسلوفاكيا

الملخص :
تجربة علمية في تقييم المحللات الصرفية :
تعرض هذه الورقةُ تجربةً علميةً مثيرةً ترمي إلى تشجيع العاملين في حقل المعالجة الآلية للغة العربية. فقد قامت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالاتصال بعديد « الجهات العلمية « من داخل وخارج المنطقة العربية , التي تعمل على تطوير محلِّلٍ صرفي للغة العربية. ثم نظمَّت اجتماعًا لتمكين الباحثين من عرض محللاتهم الصرفية في مجمع اللغة العربية بدمشق، وبعد ذلك وُزعت عليهم أمثلةٌ لاختبار هذه المحللات، وعُيِّنت لجنة تحكيم لاختيار أجود هذه المحلِّلات.
-----------------------
بيير اسكايتش     مدير عام عمليات إستديوهات الإنتاج - شركة يوبي سوفت
- مدير عمليات ورلدوايد ستوديو منذ يناير 2006 (Worldwide Studio Operations) - حاصل على شهادة في الاقتصاديات الدولية من الكلية العليا للتجارة في مدينة تولوز في فرنسا.
- انضم في 1998 إلى يوبيسوفت Ubisoft للعمل في قسم المشتريات والتصنيع.
- خلال السنوات السبع الماضية، تدرج بيار للعمل سريعاً من وظيفة منسق التخطيط إلى مدير قسم التصنيع حتى ارتقى إلى منصبه الراهن.
- خلال السنوات الثلاثة التي عمل فيها مديراً لعمليات وردوايد ستوديو، ساعد بيار المجموعة على إضافة 11 ستوديو إلى الشبكة، ليرتفع عدد الستوديوهات إلى 23 موقعاً عبر القارات الخمس.
- تتربع يوبيسوفت اليوم في المرتبة الرابعة بين كبار الناشرين العالميين بثاني أكبر قوة عاملة مبدعة في الصناعة.

الملخص :
صناعة المحتوى الترفيهي :
يتناول هذا البحث الجوانب التالية:
1 - نبذة تاريخية عن صناعة المحتوى الترفيهي.
2 - واقع صناعة المحتوى الترفيهي.
3 - مستقبل صناعة المحتوى الترفيهي.
4 - متطلبات عملية تطوير صناعة المحتوى الترفيهي وبنيتها التحتية.
5 - تطوير الموارد البشرية (أفضل الممارسات المتبعة).
--------------------------
د. جان فان أودنارين  كبير المستشارين في مبادرة المكتبة الرقمية العالمية التابعة لمكتبة الكونجرس الأمريكية
- يعمل حاليا كبير المستشارين في مبادرة المكتبة الرقمية العالمية التابعة لمكتبة الكونجرس الأمريكية.
- حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة برينستون في الولايات المتحدة الأمريكية وشهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من معهد ماساتشوسيس للتكنولوجيا.
- قبل عمله في مكتبة الكونجرس, عمل في شركة RAND , وزارة الخارجية الأمريكية ومعهد الدراسات العليا الروسية.
- رئيس البوابة العالمية لمشروع المكتبة الرقمية العالمية التي تم إطلاقها عام 2000 م.
- لمزيد من المعلومات يمكن الدخول على الموقع :
http://www.loc.gov/loc/lcib/0603/staff.html

الملخص :
المحتوى العربي في المكتبة الرقمية العالمية :
ثمة طريقتان تقوم من خلالهما المكتبة الرقمية العالمية بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت. فاللغة العربية هي إحدى لغات السطح البيني المعتمدة في المكتبة الرقمية العالمية، أي أن جميع وصائف البيانات )ميتاداتا( والمواد الوصفية والتفسيرية والمعلومات الإدارية ومعلومات التصفح أو الملاحة في المكتبة الرقمية العالمية متوفرة باللغة العربية )فضلاً عن توفرها باللغة الإنجليزية، والصينية، والفرنسية، والبرتغالية، والروسية والإسبانية(. كما أن المكتبة الرقمية العالمية تتضمن مواداً ثقافية نادرة وفريدة خاصة بالعالم العربي، أو واردة منه- منها مخطوطات العلوم والخط العربي، والكتب والخرائط والصور النادرة. ومن أبرز المساهمين بهذا المحتوى المكتبة القومية في كل من العراق ومصر، إضافة إلى عدد من المكتبات الأخرى في الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية. هذا ويرحب المشروع بأي مؤسسات شريكة أخرى راغبة بالمساهمة بمجموعات أو مواد نادرة قيمة. وقد شهدت المكتبة الرقمية العالمية منذ إطلاقها في 21 ابريل 2009 إقبالاً عالياً، حيث اطلع 4.3 مليون مستخدم على أكتر من 37 مليون صفحة. إلا أن قلة إستخدام المحتوى العربي مقارنة بغيره قد لوحظت. وقد أبدى فريق المكتبة الرقمية العالمية لدى الكونغرس اهتماماً بإيجاد طرق تعزيز إستخدام السطح البيني العربي والنفاذ إلى المحتوى العربي.
-------------------
د.عبدالعزيز الزومان  مستشار ومدير المركز السعودية لمعلومات الشبكة - هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات
- أستاذ مشارك يعمل الآن مستشارا في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومديرا للمركز السعودي لمعلومات الشبكة والذي قام بتأسيسه عام 1416 ه وهو الجهة المسئولة عن تسجيل وإدارة أسماء النطاقات السعودية.
- حصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الحاسب الآلي من كلية علوم الحاسب الآلي والمعلومات بجامعة الملك سعود بالرياض عام 1406 ه، وحصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في علوم الحاسب الآلي من جامعة نيوبرنزويك الكندية عام 1411 هـ و 1415 هـ.
- أشرف على إنشاء المشروع التجريبي لإدخال خدمة الانترنت للمملكة من عام 1416 هـ إلى عام 1419 هـ بما في ذلك الإشراف على مركز تشغيل شبكة الانترنت السعودية.
- كان له دور كبير وبارز في ربط المملكة العربية السعودية بالانترنت حيث كان من ضمن الفريق الذي صمم وحدة خدمات الانترنت بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والتي كانت تعتبر البوابة الوحيدة للوصول إلى الانترنت.
- شارك في بناء المشروع التجريبي لأسماء النطاقات العربية والذي يعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية ويرأس حاليا اللجنة التوجيهية للمشروع، كما سبق وأن رأس اللجنة اللغوية التابعة للائتلاف العربي لأسماء الانترنت وكان عضوا في مجلس الائتلاف.

الملخص :
أسماء النطاقات السعودية ودعم استخدام اللغة العربية :
تعتبر أسماء النطاقات من المصادر الحساسة والهامة على شبكة الانترنت والتي يتم تطويرها من حين لآخر، ولعل من أهم التطويرات القريبة هو دعم استخدام أسماء النطاقات المدوّلة  IDN والتي من ضمنها أسماء النطاقات العربية والتي نتجت بسبب المطالبات الدولية المتكررة لكسر احتكار كتابة أسماء النطاقات بالحروف اللاتينية.
ومما لاشك فيه أن هذا التطوير وغيرها من التطويرات الأخرى تستوجب وضع خطط استراتيجية وتنفيذية لتطبيقها من قبل مراكز التسجيل حول العالم. وفي هذه المحاضرة سيتم التطرق إلى أسماء النطاقات العربية وما هي الخطوات التي تمت في مجال دعم استخدام اللغة العربية في أسماء النطاقات بالإضافة إلى خطة التطوير الإستراتيجية الخاصة بأسماء النطاقات السعودية sa .
---------------------
د. عبدالعزيز الملحم وكيل الوزارة المساعد للتخطيط والدراسات والمشرف العام على تقنية المعلومات - وزارة الثقافة والإعلام
- وكيل الوزارة المساعد للتخطيط والدراسات والمشرف العام على تقنية المعلومات في وزارة الثقافة والإعلام 2006 -الآن.
- رئيس لجنة العربية للإعلام الإلكتروني.
- رئيس لجنة التعاملات الإليكترونية في الوزارة.
- رئيس قسم هندسة الحاسب الآلي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن 2005 .
- عضو اللجنة الفنية للحكومة الالكترونية في المنطقة الشرقية 2004 -الآن.
- رئيس جمعية الحاسبات الدولية ) IEEE-Computer Society ( فرع السعودية 2004 - .2006
- دبلوم عالي في الادارة المتقدمة والقيادة – جامعة اكسفورد - انجلترا - 2009 .
- دكتوراه في شبكات الاتصالات الحاسوبية السريعة ATM
- ماجستير في هندسة الحاسب الآلي (تصنيع الدوائر الالكترونية لغويا).
- له براءات اختراع في اتصالات ( ATM ) والانترنت مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.
- له العديد من المشاركات العلمية في المؤتمرات الدولية والعربية والمحلية.
- له العديد من البحوث المنشورة في الدوريات العلمية المحكمة.

الملخص :
صناعة الإعلام الرقمي :
الإعلام يعتمد في أساسه على نقل المعلومات بين الأفراد والمجتمعات. ويعتبر الإعلام من الأدوات السيادية في المجتمعات المدنية كما انه يعتبر من اهم الوسائل التقنية الحديثة للتقارب الفكري والثقافي بين الشعوب. ومع تطور وسائل تقنيات المعلومات وازدهار الوسائط الرقمية والإنترنت فقد حصلت تحولات كبيرة في مساحات التأثير الإعلامي من التواصل الجماهيري إلى الإعلام الفردي ومن التواصل التلقيني إلى الإعلام التفاعلي. هذا بدوره أوجد فجوة كبيرة في المحتويات والأوعية الإعلامية العربية.
إضافة إلى الافتقار إلى النظرة المستقبلية والتنظيمات لمثل هذه الأوعية.
المعلومات الإعلامية خاصة والمعلومات بشكل عام تعتبر من ركائز الاقتصاديات الرقمية ولعل المعلومات الإعلامية لها أبعاد جيوسياسية وسيادية تجعل منها قيمة عالية سياسيا واجتماعيا. وللأسف مثل هذه الاعتبارات مفقودة في مجتمعاتنا العربية. في هذه الورقة سنستعرض أبعاد الإعلام الجديد ومردوداته والتحديات التي تواجهه وبالأخص بناء وضعف المحتويات والأوعية الإعلامية العربية. وما هي السبل للتغلب على هذه التحديات.
----------------------------
د.عبدالقادر كاملي    الرئيس ومدير البحوث - مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار)
- أنشأ الكاملي مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار) عام 2002 وعمل رئيساً ومديراً للبحوث فيه، حيث أشرف على إنجاز طيف واسع من الدراسات الرائدة في مجال اقتصاد المعرفة، يمتد من رصد مستوى تبني الحكومات والشركات والأفراد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى تقييم مستوى التعليم والتجارة والصيرفة الإلكترونية في البلدان العربية.
- قبل أن يؤسس مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار)، ساهم الكاملي في إطلاق موقع عجيب العائد لشركة صخر للبرمجيات عام 2000 وعمل مديراً عاماً له، وأسس وحدة للأبحاث فيه. ساهم عام 1994 في إطلاق مجلة بي.سي. ماجازين الشرق الأوسط وعمل رئيساً للتحرير فيها، كما أطلق عام 1997 أول مجلة للإنترنت في العالم العربي باسم “إنترنت العالم العربي”، ثم أسس وحدة أبحاث للإنترنت تابعة لها.
- يحمل الكاملي درجة ماجستير في الهندسة، وعمل قرابة 30 عاماً في مجال تكنولوجيا المعلومات والإعلام والبحوث.

الملخص :
بناء محرك بحث عربي جديد – الحاجة ومتطلبات النجاح :
يوجد حالياً نحو 10 محركات عربية للبحث ضمن شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى محركات البحث العالمية الداعمة للغة العربية - وفي طليعتها جوجل- التي توفر خدمات ثمينة لمستخدمي شبكة الإنترنت العرب. والسؤال هنا: هل نحن بحاجة إلى محرك بحث عربي جديد ؟ ولماذا ؟ وإذا كنا بحاجة، فماهي متطلبات نجاح مثل هذا المحرك ؟
تتناول هذه المحاضرة واقع محركات البحث العربية والعالمية على شبكة الإنترنت، وتبين أوجه القصور فيها، من حيث تقنيات البحث ضمن النصوص العربية، والخدمات المقدمة للمستخدمين العرب. وتتطرق المحاضرة لخمسة محركات بحث تفوقت على محرك البحث الشهير جوجل في الدول التي انطلقت منها.
ثم تتناول المحاضرة الفوائد الاجتماعية والحضارية من بناء محرك بحث عربي جديد بمواصفات عالية الجودة، وتعرض للجدوى الاقتصادية للمشروع من خلال توقع نمو عائدات الإعلانات على الإنترنت في البلدان العربية خلال السنوات القادمة والحصة التي يمكن أن ينالها محرك البحث الجديد.
وتتناول المحاضرة أيضاً متطلبات نجاح هذا المشروع من ناحية المواصفات ورأس المال البشري والمالي.
------------------------------
كرستوفر بندال  محرر نشر - دار سبرينغر للنشر
- د. كريستوفر بندال: محرر النشر في مجلة شبرينغر.
- حامل شهادة بكالوريوس علوم مع مرتبة الشرف في علم الجيولوجيا وعلم الآثار في جامعة جيمس كوك في أستراليا.
- حامل شهادة دكتوراه في الجيوكيمياء، جامعة يوهان ولف غانغ غوتيه في فرانكفورت، ألمانيا.
- إنضم إلى مجلة شبرينغر كمحرر نشر في 2006 م.
- مسؤول منذ مدة قريبة عن جزء كبير من برنامج مجلة شبرينغر للمصدر المفتوح.

الملخص :
كتب إلكترونية: مستقبل النشر :
في 2005 ، اتخذت شركة شبرينغر للنشر العلمي قراراً إستراتيجياً بتوفير جميع عناوينها القادمة والماضية إلكترونياً. ولكونها أول ناشر علمي يقدم على هذه الخطوة، باتت شبرينغر تتمتع اليوم بنصيب الأسد من سوق الكتاب الإلكتروني للمحتوى الأكاديمي.
تستعرض هذه المحاضرة تطور برنامج شبرينغر للكتاب الإلكتروني، لتقف عند عوامل نجاحه والتقنيات الجديدة ومواقف المستخدمين المتغيرة التي باتت تعزز استخدام المحتوى الرقمي الخاص بشبرينغر.
--------------------------
د. كريم درويش  باحث في مختبر مايكروسوفت الإبتكاري - قسم الأبحاث القاهرة - مايكروسوفت
- باحث في مختبر مايكروسوفت الإبتكاري في القاهرة، التابع لقسم الأبحاث في شركة مايكروسوفت.
- يهتم بخدمات المحتوى الرقمي في شبكة الإنترنت والمكتبات الرقمية.
- تتمحور إهتماماته حول مجال معالجة اللغة الطبيعية و استخلاص المعلومات.
- قبل انضمامه للعمل في شركة مايكروسوفت، عمل باحثاً في مركز تطوير التقنية في شركة أي بي إم في القاهرة، كما عمل مستشاراً لدى شركة المعلوماتيات الحيوية كيفريك.
- منذ حصوله على درجة الدكتوراه من جامعة ماريلاند، كوليج بارك في 2003 ، درس في جامعة ماريلاند، بالتيمور، والجامعة الألمانية في القاهرة وجامعة القاهرة.

الملخص :
خدمات المحتوى الرقمي :
ستتناول هذه المحاضرة الجهود الرامية إلى تعزيز قابلية المحتوى الرقمي للنفاذ إليه وإستخدامه. فقد كان الأسلوب التقليدي لإيجاد المحتوى ينطوي على عمليات الفهرسة والبحث. إلا أن البحث لا يتعدى كونه نقطة النفاذ إلى المحتوى، وقد يحتاج المستخدمون إلى خدمات أخرى: مثل التوصية الألية بالمحتوى، والتجول عبر الشبكة، والربط، والإشعار الآلي والتطوير التفاعلي للمضمون. ومن شأن
مثل هذه الخدمات تعزيز قابلية المحتوى الراهن لأن يستخدم، وحفز المستخدمين على تخصيص المزيد من الوقت والجهد لإيجاد المحتوى.
-----------------------------
د. محسن رشوان  رئيس مجلس الإدارة - الشركة الهندسية لتطوير نظم الحاسبات
- يعمل حاليا بروفيسور في جامعة القاهرة في كلية الهندسة قسم الإلكترونيات والاتصالات.
- يقوم أيضا بإدارة شركة RDI التي تعمل في مجال البحوث التطبيقية في مجال اللغة العربية www.rdi-eg.com
- د. محسن مهتم في تطبيقات ال DSP والتعرف على الأنماط والتصنيف معالجة الصور والفيديو ومعالجة اللغات.
- لدية ثلاث براءات اختراع وأكثر من 65 بحث منشور.
- حصل على شهادة البكالوريوس والماجستير في الإلكترونيات والإتصالات بكلية الهندسة من جامعة القاهرة عام 1977 م وعام 1980 على التوالي.
- حصل على شهادة ماجستير أخرى وشهادة الدكتوراه من قسم الهندسة الكهربائية بجامعة كوينز في كندا عام 1988 م.

الملخص :
نحو خارطة طريق خاصة بتقنيات اللغة العربية البشرية :
يعد مجال تقنيات اللغة البشرية مجالاً شاملاً يتضمن طيفاً واسعاً من أوجه النشاط الرامي إلى تمكين الأفراد من التواصل مع الآلات باستخدام وسائل التواصل الطبيعية.
ويتضمن نشاط البحث والتطوير ترميز اللغة، والتعرف عليها وتحليلها وترجمتها وتوليدها. وتعد دراسة اللغة البشرية مشروعاً متعدد التخصصات يتطلب خبرة في مجال اللغويات وعلم النفس والهندسة وعلوم الحاسوب.
تعد اللغة العربية، التي يتداولها أكتر من 300 مليون نسمة، من أهم لغات العالم.
وثمة جهود حثيثة يتم بذلها لتطوير تقنيات اللغة العربية. ومن بين المواضيع التي يتم البحث فيها حتى من قبل الناطقين باللغة العربية من غير العرب: التعرف على الكلام العربي، تحويل النص العربي إلى الكلام، الترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية ومن اللغة الإنجليزية إلى العربية، واستخلاص المعلومات العربية.
تستعرض هذه المحاضرة ما تم إحرازه من تقدم في المنطقة العربية من قبل أخصائي تقنيات اللغة البشرية، كما توضح التحديات الراهنة في هذا المجال، فضلاً عن تحليل واقع تقنيات اللغة العربية.
كما تبرز هذه المحاضرة الحاجة لوضع خطة تنظم الجهود الرامية إلى تطوير تقنيات اللغة العربية.
كما تعرض هذه المحاضرة المهام والأهداف الإستراتيجية في هذا الصدد.
------------------------------
د.محمد القاسم  مستشار معالي وزير الإتصالات وتقنية المعلومات .
المشرف على أمانة الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات - وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات - حاصل على حاصل على بكالوريوس نظم المعلومات من جامعة الملك سعود بالرياض وماجستير في تقنية المعلومات من جامعة بتسبرج بالولايات المتحدة الأمريكية، وشهادة الدكتوراه في علوم الحاسب الآلي من جامعة كيل البريطانية.
- عمل بعد ذلك كرئيس لقسم علوم الحاسب الآلي بكلية الملك فهد الأمنية، وحصل على درجة أستاذ مشارك.
- شارك في مشروع الخطة الوطنية لتقنية المعلومات ويعمل حالياً مستشاراً لمعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، ومشرف على أمانة الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات، وعضو اللجنة التوجيهة لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية، إضافة إلى رئاسة عدد من اللجان.
- شارك الدكتور محمد القاسم في العديد من اللجان والدراسات الاستشارية والفنية، إضافة إلى التدريس في عدد من الجامعات والكليات في المملكة، وقد قام بتأليف عدد من الكتب في مجال تقنية المعلومات.

الملخص :
جائزة التميز الرقمي ودعم المحتوى العربي :
اللغة العربية هي لغة القرآن حيث نزل بها الوحي، وتعهدها الله سبحانه وتعالى بالحفظ إلى قيام الساعة. ويحرص كثير من المسلمين من غير المتحدثين بها على تعلّمها ليتمكنوا من قراءة القرآن الكريم وفهمه. والمملكة العربية السعودية ميّزها الله بأن تكون مهبط الوحي وقِبْلة لأفئدة المسلمين في كافة أرجاء المعمورة لوجود الكعبة المشرفة ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم.
من أجل ذلك برز اهتمام وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بمواقع الإنترنت ذات المحتوى العربي، بغية تكثيف الوجود العربي على الشبكة العالمية للمعلومات، وتحقيقاً لأهداف الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات، قامت على تنظيم جائزة دورية منذ العام 1426 هـ - 2005 م أطلقت عليها مسمى “جائزة التميز الرقمي” تهدف إلى تشجيع المبادرات التي تسهم في إثراء المحتوى العربي الرقمي، إضافة إلى نشر الوعي بأهمية وجود مواقع متميزة باللغة العربية لخدمة المجتمع.

وقد أدت هذه الجائزة خلال السنوات الماضية إلى إثراء المحتوى العربي على الإنترنت وذلك بتكريم المواقع المتميزة ونشرها، كما ساعدت على وضع معايير جودة لمواقع الإنترنت تستفيد منها الجهات الحكومية والقطاع الخاص عند تطوير مواقعها الإلكترونية.
---------------------------
د.محمد مراياتي  كبير مستشارين في العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة لدى إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة
- كبير مستشارين في العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة لدى إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة .UN-DESA
- مستشارا لوزارة الاقتصاد والتخطيط في المملكة العربية السعودية منذ 2006 م.
- حاصل على دكتوراه في الفيزياء – معالجة الإشارة وخاصة الإشارة الكلامية عام 1976 م من INPG-France ، وعلى بكالوريوس في الهندسة الإلكترونية من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1968 م.
- له بحوث عديدة في معالجة الإشارة، وفي تكنولوجيا المعلومات، واللغة العربية، وفي معالجة اللغات (كلام ونصوص)
- له العديد من والمؤلفات والمقالات العلمية المنشورة.

الملخص :
اقتصاديات صناعة المحتوى :
تلعب صناعة المحتوى دورين اقتصاديين، الأول كقطاع صناعي معرفي بازغ وهام، والثاني كمولد للأصول غير المادية للاقتصاد الوطني أو كمراكم للثروة أو لرأس المال المعرفي.
يتحول الاقتصاد عالمياً إلى الاقتصاد القائم على المعرفة، و أصبح المحتوى المعرفي من عوامل النمو الاقتصادي حسب نظرية النمو الجديدة (سولو، و رومر).
تتعرض المحاضرة إلى هذين الدورين لصناعة المحتوى، وتحلل القضايا القائمة فيما يخص المحتوى الرقمي العربي، وتقترح سياسات لمعالجتها. ومن هذه القضايا مثلاً قضية الترجمة إلى العربية كأحد روافد المحتوى العربي وأهميتها الخاصة في إبقاء اللغة حية تتفاعل مع الحاضر والمستقبل، وكذلك قضية الأمية القطاعية أو ضعف التداول باللغة العربية في القطاعات الاقتصادية الحديثة وبالتالي انخفاض الطلب على المحتوى العربي في هذه القطاعات وتأثير ذلك على الاقتصاد، وأيضاً قضية الخلط بين مسألة تعليم العلوم باللغة العربية وإتقان اللغات الأجنبية وما يتبعها من ضعف الطلب على المحتوى العلمي العربي ونشوء مسألة المصطلح، وقضية عدم وجود استراتيجيات وسياسات لغوية لدى الدول العربية والأبعاد الاقتصادية لذلك. كما ستتعرض المحاضرة أيضاً لبعض الممارسات العالمية في هذا السياق.
------------------------
د.نبيل علي    خبير تقنية المعلومات
- نال درجة الدكتوراه في هندسة الطيران عام 1971 م.
- يعمل منذ 35 عاما  ولا يزال في مجال الكمبيوتر ونظم المعلومات برمجة وتصميما وإدارة وبحثا.
- صاحب فكرة مشروع كمبيوتر صخر، والعالمية للبرامج، ومدير مشروع تأسيسها، ومصمم ما يزيد عن 30 برنامجا، منها أول برنامج القرآن الكريم.
- تخصص  منذ ما يقرب من خمسة وعشرين عاما في بحوث اللغويات الحاسوبية computational linguistics“ ” بهدف تطبيق أساليب الذكاء الاصطناعي على معالجة اللغة العربية بالكمبيوتر.
- صاحب ما يزيد عن 30 بحثا منشورا في الدوريات العلمية ووثائق المؤتمرات والندوات الوطني والإقليمية والعالمية.
- له العديد من الكتب المؤلفة والمنشورة في مجال الحاسب الآلي واللغة العربية.

الملخص :

خارطة طريق نحو صناعة محتوى رقمي عربي :
تطرح المحاضرة رؤية مستقبلية لمنظومة صناعة المحتوى العربية، شاملة مهام الاقتناء والإعداد والرقمنة وتعزيز المحتوى بالقيمة المضافة وكيفية حماية حقوق موردي المحتوى ومستهلكيه. تقدم الدراسة نظرة أشمل للمحتوى الرقمي المولد بشريا وآليا، وتركز على كيفية لحاق العرب بتكنولوجيا «الويب الدلالي » وما يتطلبه من نظم ذكية لمعالجة اللغة العربية آليا
-------------------------
د.هايدى العسكري   نائبة المدير التنفيذي للأبحاث - مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة
- الدكتورة هايدي العسكري حائزة على شهادة البكالويوس والماجستير في علم النطق والسمع من جامعة . Southern Illinois University Edwardsville
- حازت على شهادة الدكتوراه في الفلسفة في تأهيل اضطرابات التخاطب من جامعة  Vanderbilt  University
- عملت الدكتورة هايدي العسكري في عدد من العيادات الخاصة والعامة، بالإضافة لعملها في جامعة الملك سعود كأستاذ مساعد في كلية العلوم الطبية التطبيقية قسم التأهيل.
- تعمل حالياً كنائبة المدير التنفيذي للأبحاث في مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.
- بالإضافة لواجباتها الإدارية في هذا المنصب فهي الباحث الرئيس والمنسق لعدد من الأبحاث في البرنامج الوطني لتطوير مهارات التواصل باللغة العربية.

الملخص :
الإعاقة والتقنية والوصول الشامل في العالم العربي :
نحن نعيش في عالم مسير بعلم التكنولوجيا . هذه التكنولوجيا التي كانت تعتبر رفاهية و موضوع مقتصر فقط على العلماء والباحثين باتت ضرورية وحتى أساسية الآن. إن فئة الأشخاص ذو الإعاقة هي من إحدى الشرائح التي ستجنى الأكثر من تطوير هذه التكنولوجيا . حيث إن علاقة التكنولوجيا بالإعاقة هي أكثر من مجرد الكمبيوتر أو الانترنت. إن هذه العلاقة تشمل جميع أدوات الاتصالات والأجهزة المكملة التي تؤهل الشخص ذو الإعاقة على أن يصبح معتمد على نفسه وعضو منتج في المجتمع. إن الهدف من هذه المحاضرة هو :
- تعريف الإعاقة و الشرائح المختلفة من ضمنها التي ستستفيد من هذا التكنولوجيا في العالم العربي.
- استعراض عن كيفية استعمال الأشخاص ذو الإعاقة للتكنولوجيا.
- إلقاء الضوء على تحديات الأشخاص المعاقين في استخدام التكنولوجيا في العالم العربي.
- التركيز على الجهود المبذولة لتحسين وتطوير التكنولوجيا للأشخاص ذو الإعاقة.
------------------------------
إيف تشنت  المدير - ريد تيك للاستشارات
- إيف تشنت هو مالك ريد تك للاستشارات التقنية، شركة للاستشارات الاستراتيجية.
- إيف لديه اكثر من 20 عاما من الخبرة في سوق الاتصالات، في الهندسة والتسويق وتكنولوجيا المعلومات والمجالات الاستراتيجية.
- قبل تأسيس رد تيك للاستشارات التقنية، إيف كان شريك استراتيجي بشركة اللاتصالات والاعلام.
- حاصل على درجة الماجستير من كلية الفنون التطبيقية بفرنسا.
- حاصل على شهادة الماجستير من جامعة ستانفورد، الولايات المتحدة الأمريكية.

الملخص :
المبادرات الدولية في صناعة المحتوى :
آي تي إس و ريد تيك للإستشارات تقوم بصياغة استراتيجية لمبادرة الملك عبد الله عن المحتوى الرقمي، وهي المبادرة التي تقودها وتنظمها المدينة.
كجزء ذلك، ريد تيك للإستشارات تقوم بإجراء عملية قياس لتحديد ما تقوم به الدول الرائدة على المستوى الوطني لتسريع وتيرة النمو في إنتاج والاستخدام المحتوى الرقمي.
تسعة بلدان تم اختيارها لعملية القياس باستخدام مجموعة من المعايير على أساس الديموغرافيا، ونضج سوق المحتوى الرقمي وتطوير البنية التحتية والقيادة الحكومية في تعزيز المحتوى الرقمي. كمجموعة، فإن البلدان القياسية تمثل خليطا متنوعا من أفضل فئة من البلدان، إلى جانب الأسواق سريعة النمو والبلدان ذات الملامح المماثلة للمملكة العربية السعودية.

العرض سيتضمن المعيار الرئيسي للنتائج الأولية وتطبيقاتها المحتملة في المملكة العربية السعودية، التي تسعى لتحويل نفسها إلى مجتمع معلوماتي.

شارك: