تجربة معهد الخرطوم الدولي للغة العربية - د . محمد زائد بركة

تجربة معهد الخرطوم الدولي للغة العربية في إعداد معلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها

اعداد : د . محمد زائد بركة خبير أول معهد الخرطوم الدولى للغة العربية

تعريف :

المعهد وحدة علمية متخصصة تتبع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( جامعة الدول العربية ) . وله شخصيته الاعتبارية في حدود دستور المنظمة وأحكام النظام الأساسي للمعهد وله اعتمادات مالية ضمن موازنة المنظمة .

أولاً - خلفية تاريخية :

ترجع فكرة إنشاء هذا المعهد إلى أوائل العقد الخامس من القرن العشرين عندما أحست وزارة المعارف السودانية بأهمية تعليم اللغة العربية على أسس علمية حديثة للمواطنين السودانيين المتحدثين بلغات غير العربية ، خاصة وأن السودان يزخر بلغات يبلغ عددها ما يقرب من مائة وعشرين لغة . ومن ثم كونت وزارة المعارف السودانية ( في عام 1955م ) فريقاً لغوياً لتحقيق هذا الهدف برئاسة الخبير اللغوي الدكتور خليل محمود عساكر ( الأستاذ بجامعة القاهرة آنذاك ) ، كما استقدمت الدكتور " ريتشارد هابل " ( من جامعة جورج واشنطن ) كمستشار فني . تمخضت جهود الفرق في الفترة من 1955م إلى 1965م عن إعداد مجموعة من كتب تعليم القراءة والكتابة للأطفال والكبار الناطقين بلغات أخرى كما تمت كتابة عدد من هذه اللغات بحروف عربية .

وبعد تجربة دامت خمسة عشر عاماً تأكد للوزارة أهمية الحاجة إلى إنشاء معهد متخصص لإعداد جيل من المتخصصين في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ، بالإضافة إلى إجراء البحوث والدراسات الميدانية التى تخدم الغرض من إنشاء المعهد . ولقد انتهت الدراسة لهذا الموضوع بمذكرة تقدمت بها حكومة السودان إلى مؤتمر وزراء التربية العرب ( الذي انعقد في صنعاء في ديسمبر 1972م ) تدعو فيها إلى أهمية تضافر الجهد العربي لإنشاء هذا المعهد .
وافق المؤتمرون على اقتراح السودان باعتبار أن مثل هذا المشروع يهدف إلى نشر اللغة العربية على المستويين الإقليمى والعالمى ، خاصة وأن أكثر الدول التى يمكن لها الاستفادة منه هي بلدان أفريقيا وآسيا ذات الصلة بالعالم العربى والثقافة الإسلامية . وأوصى مؤتمر الوزراء العرب المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتبني مشروع المعهد المقترح . وبادراك واع تبنت المنظمة المشروع ، وأعطته الأولوية على سائر المشروعات الأخرى ورصدت الأموال اللازمة .

وجاء عام 1973م ليشهد بداية تنفيذ المشروع بتكوين لجنة من خبراء المنظمة وخبراء وزارة التربية السودانية ، لوضع تفاصيل المشروع للمنظمة التي قامت بدورها بابرام اتفاق بينها وبين حكومة السودان أنشئ بموجبه المعهد ، كما وضعت القوانين واللوائح الإجرائية التي تحكم هذه المؤسسة (1) . وفي الخامس عشر من اكتوبر 1974م بدأت الدراسة " بمركز الخرطوم لإعداد متخصصين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها " ، كتجربة رائدة في هذا المجال شهد بفضلها الأعداء – ذلك في قول بروفسر " وولف " الذي زار المعهد في عام 1976م : ." (2) The most intelligent way for the Arab to export their language"

وجدير بالذكر أنه في عام 1977م عُدل اسم هذه المؤسسة ( من مركز الخرطوم ... الخ ) إلى " معهد الخرطوم الدولي للغة العربية " ، ليتناسب مع رسالته العالمية في نشر اللغة العربية .

ثانياً - الاهداف :

في سبيل تحقيق الآمال الكبيرة المعقودة عليه في مجال نشر اللغة العربية حدد الاتفاق المبرم بين حكومة جمهورية السودان والمنظمة العربية للتربية والعلوم أهداف المعهد كما يلي : (3)

1. إعداد اخصائيين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

2. إعداد البحوث والدراسات اللازمة التى من شأنها إثراء المنهج اللغوى وتيسير مهمة معلم العربية لغير الناطقين بها .

3. تدريب الدارسين على الاستفادة من المختبرات اللغوية والوسائل السمعية والبصرية .

4. التدريب على إعداد وتجريب نماذج من المناهج والكتب والوسائل المعينة على تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في مستويات مختلفة ولأغراض متعددة .

5. استنباط الطرق العلمية لكتابة اللغات المحلية ( غير العربية ) وبخاصة المتصلة منها بالحضارة الإسلامية بحروف عربية .

6. التدريب على البحوث الخاصة بوضع وتطوير مناهج وكتب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

7. تيسير نشر البحوث والوثائق وتبادلها مع المؤسسات ومراكز البحث العلمى في النطاقين الاقليمى والعالمي .

تشير الأهداف أعلاه بوضوح إلى تمركزها حول هدف محوري عام هو إعداد متخصصين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بحيث يكون المتخرج من أهل الكفاية في :

· تأليف الكتب ووضع المناهج وتصميم النصوص المتدرجة المستوى ولأغراض متعددة .

· استخدام طرق التدريس المختلفة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

· تخير الوسائل التعليمية واستخدامها وإنتاجها .

· تحديد الظاهرة اللغوية ودراستها دراسة علمية .

يستلزم تحقيق هذا الهدف المحوري أنواعاً من النشاط العلمى تتمثل في :

· إجراء البحوث والدراسات العلمية ذات الصلة بتعليم اللغة العربية ونشرها .

· استنباط طرق علمية لكتابة اللغات غير العربية بالحرف العربى .

· إصدار معاجم ثنائية وأحادية .

· تبادل الخبرات مع المؤسسات والمراكز العلمية المتخصصة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها . (4)

لقد أشار الباحثون في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها إلى أن معهد الخرطوم ربما كان أول معهد يهتم بوضع مجموعة من الأهداف الواضحة لبرنامج إعداد المعلمين في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها مما يعتبر خطوة هامة على الطريق الصحيح – من اختبار للمحتوى وتنظيم للخبرات التي تؤدى إلى تحقيق الأهداف . (5)

ثالثاً - البرنامج الدراسي :

في ضوء الأهداف المحددة للمعهد كونت اللجان المتخصصة من العلماء والخبراء لتحديد مسميات المقررات ومفرداتها وثقلها النسبي والعلمي . ولقد ظلت المقررات الدراسية تخضع للمراجعة والتعديل وفق خطة تقويمية تراعي حداثة المعرفة وجدواها في إعداد الدارسين وتحقيق أهداف المعهد ، وظل هذا من أولى هموم المعهد منذ إنشائه إلى وقتنا الراهن . وليس شيء أدل على ذلك من التطور الذي أدى إلى إجازة المتخرجين في المعهد بدرجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، بدءاً من الفوج المتخرج في العام 1983م ( لقد كان المعهد قبل هذا التاريخ يمنح إجازة دبلوم التخصص في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وذلك بعد عامين من الدراسة واجتياز الامتحانات بنجاح وتقديم بحث ) . ولعله من المفيد في هذا المجال إلقاء المزيد من الضوء على تطور البرنامج ، والشيء الذي يعكس مدى الاهتمام بالتقويم المستمر واستعانة المعهد باختصاصيين للنظر في مناهجه وإجازته العلمية التي يمنحها .

في عام 1976م استقدم بروفسر " دانيال كوك " ، أستاذ اللغة الانجليزية وعلم اللغة ومدير مركز تعليم اللغة الانجليزية بالجامعة الأمريكية ببيروت ، لإبداء رأيه في البرنامج الدراسي والإجازة العلمية لدبلوم التخصص العالي في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

أورد البروفسر كوك في مقدمة تقريره بيانات إحصائية بعدد الساعات التي تدرس في كل مادة على حدة خلال العامين الدراسيين ، وصنف المواد في مجموعات كما يلي :

مواد لغوية 56.6%

مواد تربوية 28.3%

طرق التدريس 15.1%

100.0

تطرق التقرير إلى أهداف المعهد وناقش وسائله إلى إنجاز تلك الأهداف ، وعلق على البرنامج بقوله : إن البرنامج في عمومه جيد ولقد اشتمل على كل ما يمكن أن يفى بالغرض الموضوع من أجله . ثم أوضح أن برنامج معهد الخرطوم يعادل البرامج المعدة لمنح درجة الماجستير في كثير من الجامعات الأمريكية ( وفي الجامعة الأمريكية ببيروت ) . أما في مجال اللغويات فانه يفوق أي برنامج لدرجة الماجستير التي وقف عليها . (6)

ويأتي في هذا السياق ما بدأه د . صالح جواد الطعمة من ملاحظات حول ما يدرس بالمعهد من مواد لغوية :

" لعل السبب الرئيس في تعدد الموضوعات اللغوية في منهج معهد الخرطوم الدولي ، أن المعهد نفسه يهدف إلى إعداد متخصصين يجمعون بين تعليم العربية كلغة ثانية والقدرة على إعداد دراسات ميدانية ، وإجراء بحوث علمية ، لا سيما في مجال اللغات المحلية ، ( كما نص عليه دليل المعهد ) . ولهذا كان من الطبيعي أن ينحو المنهج منحى هو أقرب إلى حقل علم اللغة منه إلى إعداد المعلم .

أما في مجال إعداد معلم العربية كلغة ثانية ، فإنه من الأفضل التركيز على الثقافة اللغوية كالتي يقترحها منهج الجامعة الأمريكية في القاهرة ، من غير إرهاق الطالب بتفاصيل علم اللغة تجنباً لما قد ينتج عنها من آثار سلبية كالسطحية أو الارتباك في المعلومات ، أو رد فعل سلبي تجاه العلم ذاته ، ويمكن تحقيق الثقافة المطلوبة بدراسة المبادئ الأساسية في الموضوعات التالية :

1. علم اللغة العام ( بما فيه علم الأصوات والاتجاهات الحديثة في الوصف اللغوي ) .

2. علم الدلالة والمعاجم العربية .

3. تاريخ اللغة العربية في المشرق والأندلس وأفريقيا ( يتناول انتشارها وتطورها وآثارها في اللغات الأخرى بالإضافة إلى مدارس النحو ) .

4. العربية في العصر الحديث : لهجاتها ومشكلاتها .

5. علم النفس اللغوي .

6. على الاجتماع اللغوي .

ويمكن للمنهج أن يحتوى على موضوعات أخرى اختيارية يترك للطالب متابعتها في ضوء تحصيله السابق وحاجاته .

ومهما يكن من أمر ، فان منهج معهد الخرطوم ( وغيره من المناهج السائدة في العالم العربي ) يمثل خطوة ايجابية كبرى نحو الإفادة في المنهج العلمي الذي يتيحه علم اللغة - وهو كأي منهج جامعي آخر جدير بأن يعاد النظر فيه ، بعد تجربته ، لاختيار الموضوعات التي تهم معلم اللغة "  (7)

فلا غرو إذن أن يتبنى المعهد مثل هذا الرأي والآراء النظيرة له التي توافرت من خلال المضاهاة بين برنامج المعهد وبرامج الدراسات فوق الجامعية في الجامعات السودانية ، وبرامج الماجستير في اللسانيات والتربية في بعض الجامعات العربية ، ويذهب إلى تعديل البرنامج الدراسي وتبديل إجازة دبلوم التخصص إلى درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها  (8)

كانت خطة المعهد عند إنشائه الماجستير تقتضي كتابة بحث بمواصفات محددة في نهاية العام الأول ، وكتابة بحث بمواصفات أطروحة الماجستير في نهاية العام الثاني . ولقد أدى تقويم التجربة إلى استبدال البحث في نهاية العام الأول بواجبات بحثية في المواد الدراسية واقتصار الأمر على كتابة بحث تكميلي لاستيفاء مطلوبات درجة الماجستير يقدم في نهاية العام الثاني من الدراسة (9)

لقد أفضى الأمر كذلك إلى تحديد المستوى الأكاديمي لكل عام من عامي الدراسة ، وذلك ببناء برنامج الماجستير على مرحلتين تمثل الأولى منها (مستوى) الدبلوم العالي في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ، وتعتبر الجزء الأول لبرنامج الماجستير ، والثانية الجزء المكمل للبرنامج ويقتضى الانتقال إلى مستوى الماجستير إكمال دراسة العام الأول (مستوى الدبلوم ) بنجاح لا تقل نسبته عن 65٪ ( أو بتقدير جيد على الأقل ) . أما في حالة الإخفاق في الحصول على التقدير المطلوب يتخرج الدارس بدرجة الدبلوم العالي في تعليم اللغة لغير الناطقين بها .

أما ما يتعلق بخطة الدراسة ومسميات المقررات . فيعمل المعهد بنظام الفصل الدراسي حيث يتكون الفصل الدراسي من أربعة عشر أسبوعاً دراسياً تعقبها الامتحانات الفصلية ، وفي تقويمه يسير على النظام التراكمي للدرجات . فيما يلي عرض لخطة الدراسة ومقرراتها :

السنة الأولى : المستوى : الدبلوم العالي

الفصل الدراسي الأول :

الفصل الدراسي الثاني :

ساعات معتمدة
المـــــادة
الرقم
2
المدخل إلى التربية وعلم النفس
1-
2
تطوير المناهج
2-
2
طرق التدريس العام
3-
2
تقنيات التعليم
4-
2
مناهج البحث
5-
2
دراسات متقدمة في اللغة العربية
6-
2
مهارات اللغة العربية
7-
2
المدخل إلى علم اللغة الحديثة
8-
2
الأصوات العربية
9-
2
الحضارة العربية الإسلامية
10-
2
علم النفس التربوي
1-
2
اختبارات اللغة
2-
2
طرائق وأساليب تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها
3-
2
البحث الميداني
4-
2
تقنيات التعليم
5-
2
دراسات متقدمة في اللغة العربية
6-
2
مهارات اللغة العربية
7-
2
علم اللغة التطبيقي
8-
2
التربية العملية
9-
22

لعله من المفيد إبراز النقاط التالية التي تشير إليها خطة الدراسة ومقرراتها :

· تتساوى أوزان المواد الدراسية ، فيما عدا التربية العملية ( على مستوى الدبلوم العالي ) والبحث التكميلي ( على مستوى الماجستير ) إذ يشكلان الجانب التطبيقي للدراسة النظرية في برنامج الإعداد .

· هناك قدر محدود من الاختيار الذي يتم في نطاق مقرر المدارسة الذي تتنوع فيه الموضوعات التي يتابعها الطلاب (على اختلاف مشاربهم) وفق حاجاتهم واهتماماتهم ، مثل كتابة اللغات الأفريقية بالحرف العربي * الازدواجية في العربية ومشكلاتها . وغير ذلك .

 

· العبء الأكاديمي اللازم للتخرج بالدبلوم العالي يبلغ 42 ساعة معتمدة ( منها 6 ساعات للتربية العملية ) تتوزع على فصلين دراسيين في عام دراسي واحد . في التالي تصنيفها على مجموعات مع بيان النسب المئوية لها :

 

مواد الإعداد المهني (22 ساعة ) = 52.4٪

 

مواد لغوية ( 16 ساعة ) = 38.1%

 

مواد الثقافة ( 4 ساعات ) = 09.5%

 

المجموع 100.0٪

 

· أما العبء الأكاديمي اللازم للتخرج بالماجستير فيبلغ 74 ساعة معتمدة ( منها 12 ساعة للبحث التكميلي ) تتوزع على أربعة فصول دراسية في عامين دراسيين . في التالي تصنيفها على مجموعات مع بيان النسب المئوية لها :

 

مواد الإعداد المهني ( 32 ساعة )= 43٪

 

مواد لغوية ( 22 ساعة ) = 31%

 

مواد الثقافة ( 8 ساعات ) = 10%

 

البحث التكميل ) 12 ساعة ) = 16٪

 

100٪

 

· التربية العلمية : لقد قادت تجربة المعهد في التربية العملية إلى إعطائها وزناً وثقلاً واضحاً في الخطة الدراسية للدبلوم العالي ( بواقع 6 ساعات أسبوعياً ولمدة 14 أسبوع ) . يأخذ برنامج التربية العملية مكانه في الفصل الدراسي الثاني حيث يقضى الدارسون الأسابيع الأولى ( حوالي 6 أسابيع تمثل المرحلة الأولى من البرنامج ) في مشاهدة دروس مسجلة على الفيديو ، وإجراء التدريس المصغر ( أو الجزئي ) في داخل المعهد ، ثم المعاينة التي تتيح لهم مشاهدة دروس اللغة في بيئتها الحقيقية . داخل فصول معهد تعليم اللغة العربية للطلاب الأجانب بجامعة أفريقيا العالمية . تلي ذلك المرحلة الثانية للبرنامج ( ومدتها 8 أسابيع ) التي يمارس فيها الدارسون التدريس الفعلي في فصول متعددة المستوى للطلاب الأجانب بمعهد جامعة إفريقيا العالمية . وتقتضى الممارسة من كل دارس إعداد وتقديم عدد من الدروس في مواقف تدريسية مكتملة مستعيناً بتوجيه مدرس الفصل ( في المستوى المعين ) وإشراف خبراء المعهد القائمين على البرنامج .

 

إن برنامج التربية العملية الذي ينفذه معهد الخرطوم يعمل على تدريب الدارسين على إعداد المواد التعليمية ( من نصوص وتدريبات وتنظيمها في وحدات دراسية تشتمل على دروس متكاملة ) ، كذلك التدريب على مهارات إعداد الدروس وعرضها باستخدام الطرق والأساليب المناسبة والتقنيات التربوية الحديثة المتوافرة بالمعهد .

 

أما تقويم أداء الدارسين في التربية العملية ، فيتم من خلال المعاينة والملاحظة والمناقشة عقب الانتهاء من التدريس مباشرة ، حيث تفيد المناقشات في نقد الطرق المستخدمة ، وإبراز وجهات النظر المختلفة في ضوء الممارسات السائدة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ، وتقويمها في ضوء الاتجاهات الحديثة في تعليم اللغات الأجنبية .

 

ومما يجدر ذكره في هذا المجال أن برنامج التربية العملية كان يجري تنفيذه في إطار الفصول المسائية التي كان قوامها الأجانب المقيمين في الخرطوم وغيرهم من الراغبين في تعليم العربية ، ذلك قبل اتخاذ معهد اللغة العربية للأجانب ، التابع لجامعة أفريقيا العالمية ، مضماراً لتدريب الدارسين ، لقد أثرى كل ذلك تجربة المعهد بما أتاحه من فرص التجريب التربوي لبعض المواد المعدة لتعليم اللغة العربية للأجانب ، مثل " العربية للناشئين " . و " الكتاب الأساسي في تعليم اللغة العربية " – وهذا الأخير كان معهد الخرطوم لصيق الصلة بإجراءات إعداده ، من حصر للألفاظ ووضع لقوائم الشيوع وموضوعات الوحدات والدروس . بالإضافة إلى ذلك فقد أفاد برنامج التربية العملية في تقويم بعض مقررات الإعداد المهني في المناهج وطرائق التدريس وتقنيات التعليم ، وغير ذلك من تعديلات بغرض تطوير برنامج المعهد لإعداد معلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها .

 

البحـث :

يأتي البحث في الخطة الدراسية كجزء من متطلبات درجة الماجستير ، ومن ثم فهو بحث تكميلي يخصص له الفصل الرابع من الدراسة – اختيار الموضوع والموافقة عليه تتم في أثناء الفصل الدراسي الثاني حيث يتقدم الدارس باقتراح ثلاثة عناوين لموضوعات يرغب في بحثها ، فتختار لجنة البحوث ما تراه مناسباً ويتفق مع أهداف المعهد وتعين المشرف . ويمكن ربط بحوث الماجستير ببرامج البحث الجارية أو المقترحة بالمعهد ، كذلك استقطاب بعض الدارسين نحو البحث في مجال المسح اللغوي في السودان ، في حدود المادة التي تم جمعها ، ومجال البحوث الإحصائية وغيرها .

وعلى العموم يراعى في اختيار البحوث الأصالة والعناية بمعالجة الموضوعات المتعلقة بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها . (10)

أما حصيلة المعهد في البحوث التي كتبها دارسوه فتربو على ألف بحث تغطى مختلف المجالات التي نصت عليها أهداف المعهد . ويمكن تصنيف البحوث إلى ثلاث فئات حسب البرامج الدراسية السابقة والحالية بالمعهد :

 

1. البحوث التي قدمت في خلال الفترة 76 – 1982م – وفق برنامج دبلوم التخصص العالي نظام العاميين الدراسيين .

 

2. بحوث الدبلوم العالي ، برنامج العام الواحد التي بدأت في العام الدراسي 1983 –1384 وأوقفت بعد جعل البحث على مستوى الماجستير .

 

3. بحوث الماجستير التي قدمت منذ العام الدراسي ( 83 – 1984) م .


رابعاً : القبول :

 

يلتحق ببرنامج دبلوم التخصص العالي / الماجستير خريجو الجامعات الذين يستوفون الشروط التالية :

 

1. الحصول على الشهادة الجامعية بتقدير جيد على الأقل ، أو درجة الشرف الثانية كحد أدنى في أحد التخصصات التالية مرتبة حسب الأفضلية :

 

أ – اللغة العربية - تربية .

 

ب-اللغة العربية – آداب .

 

ج - الدراسات الإسلامية .

 

د- الدراسات اللغوية - تخصص لغة عربية .

 

2. ألا يقل التقدير عن جيد في مادة اللغة العربية وفروعها في تفاصيل الشهادة الجامعية .

 

3. أن يرشح الدارس ( للحصول على المنحة ) من قبل الجهة المختصة في دولته *.

 

4. أن يكون من العاملين في مجال التربية أو نشر اللغة العربية لمدة ثلاث سنوات ، ويفضل العاملون في مجال التدريس . (11)

 

لقد درج المعهد منذ إنشائه على تخصيص عدد من المنح الدراسية سنوياً لكل قطر من الأقطار الأفريقية والآسيوية والأوروبية ، بالإضافة إلى المؤسسات الإسلامية التي تسعى إلى تعليم العربية ونشرها ، ويخضع المرشحون من غير البلدان العربية لامتحان قبول في اللغة العربية ( بالإضافة إلى المقابلة الشخصية ) إذا اقتضى الأمر .

 

لقد تخرج في المعهد منذ تأسيسه في العام 1974م إلى العام 2000م حوالي 1035 خريج من حملة دبلوم التخصص العالي ودرجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، أحدثوا أثراً واضحاً في مجال تعليم ونشر العربية في شتى أنحاء المعمورة . البيانات التالية توضح أعداد الخرجين وفق الإجازة العلمية في الفترة 1976م – 1999م .

 

أعداد الخريجين وفق الإجازة العلمية 1976 – 1999م

المجموع
درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الدول
مسلسل
مجموعة
454
13
21
5
48
5
14
8
28
1
15
3
1
6
4
5
-
2
-
4
-
-
1
-
-
-
-
-
-
-
449
13
19
5
44
5
14
7
28
1
15
3
1
6
4
السودان
مصر الجزائر
المغرب
الصومال
سوريا
الاردن
اليمن
العراق
عمان
فلسطين
جيبوتى
تونس
موريتانيا
جزر القمر
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22

الدول العربية

الدول الافريقية
626
12
614
المجموع
18
41
4
3
21
5
13
1
7
-
-
2
-
2
17
34
4
3
19
5
11
تشاد
نيجيريا
غانا
غامبيا
ارتريا
اثيوبيا
تنزانيا
تابع : أعداد الخريجين .

 

المجموع
درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الدول
مسلسل
مجموعة
2
8
3
1
13
4
3
5
2
1
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
2
8
3
1
13
4
3
5
2
1
بورندي
يوغندا
ساحلالعاج
بوركينافسو
السنغال
كينيا
الكميرون
غينيا
مالى
ملاوى
23
24
25
26
27
28
29
30
31
32
33
34
35
36
37
38
39
40
41
42
43
44

تابع
الدول الافريقية

الدول الآسيوية

147
12
135
المجموع
34
1
3
62
9
25
9
9
9
12
3
2
2
1
-
6
-
2
-
2
-
2
-
-
32
-
3
56
9
23
9
7
9
10
3
2
باكستان
الفلبين
افغانستان
اندونيسيا
الهند
ماليزيا
الصين
بنغلاديش
تايلاند
كورياج
سيريلانكا
ايران
178
15
163
المجموع
تابع : أعداد الخريجين .
المجموع
درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
درجة الماجستير في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الدول
مسلسل
مجموعة
5
3
1
1
13
1
1
2
1
-
-
-
-
-
3
2
1
1
13
1
1
فرنسا
يوغسلافيا
اسبانيا
فلندا
(البوسنا
والهرسك )
ماكدوليا
مايغار
45
46
47
48
49
50
51
52

الدول الاوروبية

25
3
22
المجموع
976
42
934
المجموع الكلى

خامساً - قسم الدبلوم المتوسط في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها :

أنشئ هذا القسم في عام 1985م بموجب اتفاق بين المعهد ( ممثلاً للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ) وحكومة السودان ، وذلك لتأهيل المعلمين السودانيين العاملين بمرحلة التعليم الأساسى في مدارس المجموعات السكانية المتداخلة لغوياً في مناطق السودان المختلفة . مدة الدراسة لبرنامج الدبلوم المتوسط هذا هى عامان ، يتخرج الدارس بعدها بالدبلوم المتوسط في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

 

تتحمل حكومة السودان تمويل هذا القسم كلياًً ، وبالتالى تشارك إدارة التدريب بوزارة التربية والتعليم في إجراءات قبول المعلمين المرشحين من قبل الولايات المختلفة ، حيث يخضع المرشحون لامتحان تحديد الكفاية اللغوية بالإضافة إلى المقابلة الشخصية .

 

وجدير بالذكر أن القسم يقبل على نظام النفقة الخاصة كل من يستوفي شروط القبول ( الشهادة السودانية أو ما يعادلها ) ومارس التدريس في مرحلة التعليم الأساسى .

 

وفي تطور آخر ، تم الاتفاق على ترفيع الدبلوم المتوسط إلى درجة الباكلوريوس في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ويقوم المعهد بمقتضى ذلك بالتخطيط * والتنفيذ وتتحمل وزارة التربية والتعليم السودانية التمويل اللازم . (13)

 

لقد تخرج في قسم الدبلوم المتوسط في الفترة (1987 – 2000) م حوالي 408 خريج يعملون الآن في مدارس مرحلة التعليم الأساسي السودانية .

 

وجدير بالذكر هنا ، أن معهد الخرطوم قد استفاد من تجربة الدبلوم المتوسط في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في التخطيط " لمعهد تدريب معلمي اللغة العربية في أثناء الخدمة " بولاية كنو بجمهورية نيجيريا الفدرالية ، الذي بدأت الدراسة فيه في العام 1989م بعد موافقة الأجهزة الدستورية للمنظمة على مشروع إنشائه بالتعاون مع جامعة " بايرو " بكنو . (14)

 

يقوم معهد كنو بتأهيل وتدريب المعلمين النيجيريين ( الحاصلين على الشهادة الثانوية ) العاملين بالمراحل الأولى لقطاع التعليم العام من خلال برنامج دراسي يبلغ مداه الزمني ثلاثة أعوام يتخرج بعدها الدارس بدبلوم تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، بالانتساب العلمى لمعهد الخرطوم وجامعة بايرو – مما يعنى تواصل دور المعهد في الإشراف العلمى وتقديم الخبرة الفنية .

 

سادساً - الدورات التدريبية لإعداد وتأهيل المعلمين :

 

عقد المعهد دورات تدريبية لتدريب معلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها أو تدريب قطاعات لتقوم بتعليمها . لقد تمت تلك الدورات في داخل وخارج السودان :

 

1. دورة تعليم المعلمين الأفارقة المعقودة في مدينة جوبا بجنوب السودان .

 

2. دورة معلمى المرحلة الابتدائية للولاية الشرقية بالسودان .

 

3. دورة معلمى مدارس النيل الاثيوبية .

 

4. دورة معلمى وزارة التربية والتعليم السودانية .

 

5. دورة إعداد وتأهيل ضباط الفرقة الأولى حديثى التخرج في القوات المسلحة السودانية العاملين في الجنوب .

 

6. دورة تدريب المعلمين في الصين وجنوب شرق آسيا في جامعة بكين .

 

7. دورات تدريب وتأهيل 5000 معلم ومعلمة في باكستان ضمن مشروع تطوير اللغة العربية في باكستان الذي نفذته المنظمة وكان المعهد أداتها الفنية ولقد امتد المشروع لسنوات .

 

8. دورة إعداد وتأهيل معلمي اللغة العربية في مرحلة الكتاب في جمهورية جيبوتى .

 

9. دورات تأهيل طلاب قسم اللغة العربية النهائيين في الجامعة الوطنية الصومالية . (15)

 

10. دورة معلمى اللغة العربية بالمرحلة الابتدائية بزنجبار .

 

سابعاً - تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها :

 

نظم المعهد دورات لتعليم اللغة العربية وإن له معهداً متواصلاً في تقديم خدماته لتعليم ونشر اللغة العربية بين مختلف القطاعات السودانية والأجنبية وذلك بفتح فصول لتعليم اللغة العربية لمبتدئى المستوى ومتوسطيه ومتقدميه من غير الناطقين بالعربية :

 

1. دورة تعليم اللغة العربية للضباط النيجيريين بالتعاون مع فرع التوجيه المعنوي في القوات المسلحة السودانية .

 

2. دورات تعليم اللغة العربية لأساتذة وموظفى وعمال جامعة جوبا تنفيذاً لقرار التعريب وهو مشروع مستمر . (16)


ثامناً - المؤتمرات والندوات واللقاءات :

 

ساهم المعهد في كثير من اللقاءات والمؤتمرات والندوات العلمية ممثلاً لنفسه وممثلاً للمنظمة في داخل السودان وخارجه :

 

1. مؤتمر جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بشأن استجلاء تجارب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

 

2. مؤتمر جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا حول تدريس اللغة العربية في الكليات العلمية والتطبيقية في الجامعات السودانية .

 

3. مؤتمر الحوار العربى الأوروبى بالبندقية وألمانيا .

 

4. مؤتمر العلاقة بين الثقافة العربية والثقافات الإفريقية بداكار .

 

5. مؤتمر تدريب المعجميين بالرباط بالمغرب .

 

6. ندوة خبراء تعليم اللغة العربية .

 

7. ندوات خبراء تأليف الكتاب الأساسي ولقد شارك خبراء وأساتذة المعهد في عشرات اللقاءات والملتقيات ممثلين لأنفسهم .

 

8. لقاءات مشروع كتابة اللغات غير العربية بالحرف العربى بالتعاون مع بنك التنمية الإسلامي بجده ومنظمة الأيسيسكو وهو مشروع مستمر قطع شوطاً .


تاسعاً : المنشورات والإصدارات :

 

1. أصدر المعهد سبعة عشر عدداً من المجلة العربية للدراسات اللغوية التي تصدر في المعهد ، والتي بدأ صدورها بمعدل عددين سنوياً ، في الفترة من 1982م إلى 1986م ، ثم بمعدل عدد واحد من 1986م إلى 1989م ، ثم انقطعت عن الصدور لتعاوده في عام 1999م .

 

2. أصدر المعهد مجموعة من البحوث والدراسات والمنشورات التى تتفاوت من حيث القيمة والوزن العلمي .


خاتمـــة :

 

يتعين علىّ بعد هذا العرض لتجربة معهد الخرطوم الدولي في إعداد معلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها ، أن أخلص إلى النقاط التالية :

 

1. إن معهد الخرطوم هو معهد تربوي ( متخصص ) وبالتالي يعتبر من مؤسسات تربية المعلم التي تدور احتياجات التخصص فيها حول ثلاثة محاور أساسية ، بصفة عامة ، هى :

 

o محور الإعداد المهني .

 

o محور التخصص .

 

o محور الثقافة .

 

2. في ضوء تجربة المعهد والممارسات السائدة في إعداد معلم العربية لغير الناطقين بها ، يمكن أن يصار إلى تحديد النسب المئوية لمكونات برامج الإعداد على النحو المقترح التالي :

 

o محور الاعداد علوم التربية النظرية والتطبيقية 45٪

 

المهنى التربية العملية 15٪

 

o محور التخصص الدراسة النظرية اللغوية 30٪

 

o محور الثقافة تراث اللغة العربية ومشكلاته العصرية والنشاط

 

التدريب على مهارات اللغة الأربع 10٪ 100٪

 

3. لقد أوضحت تجربة معهد الخرطوم قيمة وأهمية (الدبلوم المتوسط) في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها لدى الأقطار العربية ذات الأوضاع الخاصة ( مثل السودان والصومال وجيبوتى وموريتانيا ) وغيرها من الاقطار الإفريقية ذات الصلة بالحضارة العربية – الإسلامية ، التي تحتاج إلى مثل هذه الخدمة .

 

4. إن جهود نشر اللغة العربية قد أولت قضية إعداد المعلم اهتماماً طيباً على حين أنها لم تلتفت إلى قضية كتاب تعليم العربية لغير الناطقين بها بالقدر المطلوب ، مما يستدعى تضافر جهود المؤسسات العاملة في إعداد المعلمين وتعليم العربية في هذا الشأن .

---------------------------------------------

الهوامش :

1. معهد الخرطوم لإعداد متخصصين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها : دليل المعهد 76 – 1977م ص 1 – 2 ، وانظر يوسف الخليفة أبو بكر : برامج إعداد وتدريب معلم اللغة العربية لغير الناطقين بها ( على ضوء التجربة السودانية ) ، السجل العلمي للندوة العالمية الأولى لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، الكتاب الثاني ، الرياض ، 1980م ، ص . ص 61 ، 67 .

 

2. معهد الخرطوم لإعداد متخصصين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، وثائق الدورة الثالثة للمجلس الاستشارى ، وثيقة رقم ( م خ / 3 / 3 / م /10/1) التقرير العام ، مرفق (2) ، ص 12 ، 1976م .

 

3. معهد الخرطوم الدولي للغة العربية ، دليل المعهد ، ملحق رقم (1) اتفاق بين حكومة جمهورية السودان الديمقراطية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في شأن إنشاء مركز بالخرطوم لإعداد اخصائيين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، ص . ص 53 – 56 ، الخرطوم 1993م .

 

4. أنظر دليل المعهد 76 ، 1977م ، ص . ص 3 – 4 .

 

5. على أحمد مدكور : تقويم برامج إعداد معلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها ، منشورات الآيسيسكو ، الرباط ، 1405ﻫ ، 1985م ، ص 79 .

 

6. معهد الخرطوم لإعداد متخصصين في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، مشروع جدول أعمال الدورة الثالثة للمجلس الاستشارى للمعهد ، مرفق (4) ملخص تقرير بروفسير دنيال كوك ، الخرطوم 1976م ، ص . ص 3 – 4 .

 

7. صالح جواد الطعمة : " ملاحظات حول الجانب اللغوي في إعداد معلم العربية لغير الناطقين بها " السجل العلمى للندوة العالمية الأولى لتعليم العربية لغير الناطقين بها ، الجزء الثانى ، الرياض ، 1400ﻫ / 1980م ، ص . ص 19 ، 42 .

 

8. و (9) عون الشريف قاسم " جهود وتجربة معهد الخرطوم الدولي للغة العربية " ، تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها : قضايا وتجارب ، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، تونس 1992م ، ص ص 115 - 124

 

.10 معهد الخرطوم الدولي للغة العربية ، " دليل المعهد عام 2000م " ، الخرطوم فبراير 2000م ، ص 13 .

 

.11 نفس المرجع أعلاه ، ص ص 14 - 15 .

 

.12 نفس المرجع ، ص 10 .

 

13. معهد الخرطوم الدولي للغة العربية ، العيد الفضي 25 عاماً من العطاء ، الخرطوم 1999م ، ص 11 .

 

14. عون الشريف قاسم : " جهود وتجربة معهد الخرطوم الدولي للغة العربية لغير الناطقين بها .... " السجل العلمي للندوة العالمية الأولى لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ، مرجع سابق ، ص 120 .

 

15. معهد الخرطوم الدولي للغة العربية ، " العيد الفضي " المرجع السابق ، ص . ص 4 - 5 .

 

16. نفس المرجع أعلاه ، ص 6 .

 

التصنيف الفرعي: 
شارك: