الرئيسية | الأخبار
 

صفحة شبكة صوت العربية في فيسبوكtwitterقناة شبكة صوت العربية في يوتيوبشبكة صوت العربية في موقع فليكر

الأخبار
" اللغة العربية لأغراض الحج والعمرة " مشروع ينفذه مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب صوت العربية   
الأحد, 12 يناير 2014 03:04

 kingcenterkingcenter    بدأ مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية في إجراءات تنفيذ مشروع (تعليم اللغة العربية لأغراض الحج والعمرة)؛ بهدف تمكين حجاج بيت الله الحرام وزواره من أنحاء العالم من استخدام اللغة العربية، وتعلمها واكتساب المهارات اللغوية المطلوبة التي تساعدهم على أداء فريضة الحج والعمرة، وتتيح لهم الاستفادة من الخدمات الجليلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية، وتسهم في التوعية والإرشاد ضمن ما تقوم به مختلف المؤسسات الوطنية العاملة في هذا المجال.

    وصرح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، أن المشروع بدأ في مساراته التنفيذية بعد توجيه معالي وزير التعليم العالي المشرف العام على المركز ودعمه ومعالي نائبه لأعمال المشروع، حيث يعمل المركز على تنفيذ المشروع وتقييم مخرجاته التي يتطلع إليها المركز، مشيرا إلى أن الإجراءات التنفيذية التي حددها المركز ستمر بمراحل ومستويات متعددة لضمان نجاح المشروع.

اقرأ المزيد...
 
تطوير منهج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها حسب الإطار المرجعي الأوروبي المشترك للغات للمستوى الثالث والرابع B1- B2 : المؤتمر السنوي الثامن لمعهد ابن سينا للعلوم الإنسانية، مدينة ليل الفرنسية يومي 9 - 10 شعبان 1435 هـ 7 - 8 يونيو 2014 م طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 8
سيئجيد 
الكاتب صوت العربية   
الأحد, 05 يناير 2014 23:48

ibncenaibncenaرؤية المؤتمر:

لم يعد تدبير شأن تعليم اللغة العربية في دول الاتحاد الأوروبي ذلك المجال غير المنظم بل بدأ يأخذ طريق الاندماج في منظومات التربية الأوروبية ,ويخضع كأي لغة حية للتحكيم انطلاقا من المعايير الأكاديمية و العلمية المتعارف عليها وفق الاطار المرجعي الاوربي المشترك للغات الذي يعتبر المقياس العالمي لقياس القدرات والكفاءات اللغوية ويتيح للطلبة والمدرسين والإداريين التركيز على قدراتهم اللغوية واستخدامات اللغة بدلا من التركيز على الحصول على علامة محددة في أي من الاختبارات المعروفة وهدا الاطار مستقل عن أي منهاج دراسي او نظرية تعليمية الامر الذي يؤمن استقرار طويل الامد للمؤسسات في حالات تعديل وتغيير المناهج الدراسية.

منطلقات المؤتمر:

• انطلاقا من الرغبة المتزايدة للحكومات الأوربية على دمج و تطوير تعلم اللغة العربية في منظوماتها التربوية وفق الإطار المرجعي و ذلك تنفيذا لقرار CEE /486/77 للجنة الأوربية بتاريخ ( 25 نونبر 1977)القاضي بإقرار برنامج اللغة العربية والثقافة الأصلية كحق لأبناء العمال المهاجرين.

• أمام سياسات وزارات الدول العربية اتجاه جالياتها في دعمها لتعلم اللغة العربية والثقافة الأصلية ELCO والتي أبرمت اتفاقيات مع دول الاستقبال ( بلجيكا 1983- فرنسا 1983 – هولندا 1983- ألمانيا 1987- اسبانيا 1980 ايطاليا 2005 وغيرها).

اقرأ المزيد...
 
"التوصيات الخاصة باللغة العربية" مشروع ينفذه مركز الملك عبد الله الدوليّ لخدمة اللغة العربية طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب صوت العربية   
الأحد, 05 يناير 2014 17:47

kingcenter  kingcenter  أعلن مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية عن بدئه في تنفيذ مشروع يجمع من خلاله سائر التوصيات التي خرجت بها المؤتمرات المتخصصة في اللغة العربية أو الندوات والملتقيات وحلقات النقاش وغيرها مما أقيم خلال السنوات الطويلة الماضية، وذلك على مستوى المملكة العربية السعودية والوطن العربي.

    وفي هذا السياق صرح الأمين العام للمركز د.عبدالله بن صالح الوشمي أن هذا المشروع يهدف إلى توحيد الجهود المشتتة في خدمة اللغة العربية وعلومها، والإفادة من التوصيات التي تنتج عن هذه المناسبات، وهو إلى ذلك محاولة جادة لإيجاد طريقة مناسبة لتنفيذ التوصيات من خلال جمعها ودراستها وضمان عدم تكرارها في الفعاليات القادمة، كما سيحاول المشروع إعادة تنظيم هذه التوصيات بشكل يضمن جدواها، ومن ثم توزيعها على الجهات المتخصصة والمعنية باللغة العربية وعلومها بحسب الاختصاص.

     وأشار الوشمي إلى أن مسار الفعاليات الجماهيرية من المؤتمرات والندوات ما زال خصباً أمام المؤسسات والباحثين، ولكن الملحوظ هو تكرار المحاور والموضوعات مما كرر تبعاً لذلك التوصيات ذاتها، إضافة إلى وجود كم واضح من التوصيات التي لم يبدأ العمل بها.  ويأتي هذا العمل الذي يقوم به فريق من المختصين ضمن أعمال المركز الأخرى المتصلة في هذا السياق، حيث أطلق المركز في اليوم العالمي منصة لجمع الأفكار والتوصيات، كما وضع في بوابته الإلكترونية قسما يختص بذلك تحت عنوان: بنك الأفكار.

   ويدعو المركز جميع المؤسسات والمراكز التي سبق أن أقامت فعاليات تختص باللغة العربية، داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، إلى التواصل مع المركز لتقديم ما لديها من توصيات من خلال التواصل على البريد الإلكتروني للمركز: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته

 
يومٌ دراسيّ: (البلاغة الجديدة: الطبيعة والآفاق المعرفية) : المركز الجامعي النعامة - الجزائر في 15/ 6/ 1435 هـ 15 / 4/ 2014م طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 15
سيئجيد 
الكاتب صوت العربية   
السبت, 04 يناير 2014 14:47

   ينظم قسم اللغة العربية وآدابها معهد اللغات والآداب يوما دراسياً موسوماً بـ" البلاغة الجديدة : الطبيعة والآفاق المعرفية" يوم الثلاثاء 15 /04 /2014 وذلك بالمركز الجامعي النعامة المدرج رقم 04.
يقول حازم القرطاجني في كتابه منهاج البلغاء وسراج الأدباء : "كيف يظنُّ إنسانٌ أنَّ صناعة البلاغة يتأتَّى تحصيلُها في الزَّمن القريب، وهي البحر الذي لم يَصِل أحدٌ إلى نهايته مع استنفاد الأعمار؟!" ص88
تعد البلاغة علما شاملا ومهما في الإنتاج الإبداعي وتحليله وفي فهم الكلام والتواصل البشري وفن الحوار، وقد توّجها الجرجاني ملكة الجمال ولبّ الإعجاز وجوهره، آسرة الألباب وسجّانة الأسياد، وأكد كل علمائنا الأوائل أهمية تعلم علم البلاغة لأنها مفتاح فهم الخطاب، بل نصّبها السكاكي مفتاحا للعلوم، وبها تمّم علم الأدب الذي حاول رسم حدوده في مشروعه الإجرائي للتحليل، وجعل النحو والصرف مجرد تمهيد لعلم المعاني، أما حازم القرطاجني فوسمها بـ"العلم الكلي" الذي به تحصل المعرفة.

اقرأ المزيد...
 
في خطوة أولى لشراكة استراتيجية أوسع وبمناسبة الاحتفاء باللغة العربية في يومها العالمي مركز الملك عبدالله وشركة (Google) يطلقان مبادرة تقنية لخدمة اللغة العربية طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب صوت العربية   
الجمعة, 03 يناير 2014 10:26

kingcenter    في خطوة أولى لشراكة استراتيجية أوسع وبمناسبة الاحتفاء باللغة العربية في يومها العالمي مركز الملك عبدالله وشركة (Google) يطلقان مبادرة تقنية لخدمة اللغة العربية احتفاءً باللغة العربية في يومها العالمي، وفي إطار اهتمام مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية وشركة (Google) بخدمة اللغة العربية في المجالات المختلفة واستثمار المناسبات العالمية لتعزيز الرؤى وتفعيل الشراكات النوعية يفتتح المركز مسار اهتمامه وتسويقه لخدمة اللغة العربية في المجال البرمجي والتقني في إحدى أهم وسائل الحياة المعاصرة وهي التقنيات والشبكة العالمية (الإنترنت)، وتشاركه في هذا المجال شركة (Google) التي يرى مسؤولوها الإقليميون أنَّ خدمة اللغة العربية تقنيًّا يجب أن تتناسب مع حجم اللغة العربية العالمي وأهميتها، ومع عدد مستخدمي الشبكة العالمية من المتحدثين بالعربية.

     ووفق الرؤية المشتركة بين المركز وشركة (Google) يتجه الطرفان إلى الإعلان عن منصة للتعريف بالمبادرات التقنية التي ينفذها الأفراد من مختلف أنحاء العالم لخدمة اللغة العربية، وهي المبادرة التي رسم المركز خطوطها ورحب بها المسؤولون الإقليميون في (Google)، وتهدف المبادرة إلى التعريف والدعم والتسويق للأعمال التقنية التي يُسهمُ فيها الأفراد لخدمة اللغة العربية، وينتظر أن تتيح المبادرة نشر الأفراد لمبادراتهم ومشاريعهم التقنية الحاسوبية بعرضها في المنصة المتاحة عبر (Google)، وأن يُسهم المشروعُ في التعريف بهذه المبادرات، ويتيح المجال للمؤسسات والجهات الراغبة في استثمار المشاريع في التقنية وخدمة اللغة العربية حاسوبيا للتواصل المباشر مع المبدعين، وينفذ المبادرة مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بالتعاون مع الشريك الرئيس في هذه الفكرة شركة (Google).

اقرأ المزيد...
 
الملتقى الوطني الأول:" قراءات نقدية في التراث اللغوي " الجزائر 21-22 رجب 1435هـ 20 و 21 مايو 2014م طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 3
سيئجيد 
الكاتب صوت العربية   
الأحد, 29 ديسمبر 2013 21:30

ينظم المركز الجامعي في النعامة ممثلا في قسم اللغة العربية وآدابها الملتقى الوطني الأول الموسوم بـ : " قراءات نقدية في التراث اللغوي " في يومي الثلاثاء والأربعاء 20 و 21 إبريل 2014 ويسعى هذا الملتقى الأول من نوعه على مستوى المركز إلى إبراز أهمية التراث، في بناء الحاضر والمستقبل، سواء من وجهة التجديد أو من جهة التأصيل في الزمن الذي ابتدأت النهضة العربية بالاتصال بالتراث وبعث كنوزه ونشرها. وظل الاهتمام به يتعاظم منذ القرن التاسع عشر، فكان التحقيق للمخطوطات ونشرها، مرافقاً لشرح المتون واختصارها، وتفسير النصوص وتحليلها، واستيعاب اتجاهاتها وتحديد عصورها والوصل بينها وبين محيطها الزماني والمكاني.

وكان الانتقاء من هذه الوجهة أو تلك قرين التوجهات المختلفة في الحاضر، التي تجد في التراث ما يؤسس لها، وفي حضورها ما يجدد التراث ويبعثه حياً نامياً. لكن التطور المنهجي والعلمي ولَّد مفاهيم نقدية وتحليلية مختلفة تجاه التراث، وتكاثرت - من هذا المنظور- وجهات القراءة للتراث ،لهذا فقراءة التراث الأدبي واللغوي بقدر ما هي اكتشاف للتراث، فهي من منظور آخر اكتشاف للحضور المعرفي الحديث وتطلعاته إلى المستقبل، ومجابهة للاستلاب الذي تفرضه الرؤية الغربية الاستشراقية من جهة ، والرؤية التقليدية التي تعتقد أنها تقدم رؤية مطابقة وأمينة لمقاصد التراث ومعانيه من جهة أخرى.

اقرأ المزيد...
 
ندوة دولية في موضوع :" سؤال المنهج في الخطاب النقدي المعاصر" فاس - المغرب، يومي 22- 23 رجب 1435هـ الموافق 21 ـ 22 مايو 2014م طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 5
سيئجيد 
الكاتب صوت العربية   
الأحد, 29 ديسمبر 2013 20:11

ديباجة الندوة:

لقد عانى الأدب لزمن طويل من تدخل مختلف المعارف والتخصصات. وفي مطلع القرن العشرين، تجرأ فأعلن استقلاله، وطالب بضرورة الاعتراف بهويته وقانونه الداخلي الخاص. لكن إصراره على قطع العلاقات، ونهجه لسياسة غلق الحدود، لم ينجحا على الأمد الطويل في تأمين صموده أمام حجم الضغوط، فكان أن قبل مضطرا بحل الانفتاح، والدخول من جديد في علاقات خارجية، باعتباره جزءا من كل، وعنصرا في منظومة، حتى أصبح ضحية للتقارب الاستراتيجي بين اللغة الواصفة واللغة ـ الموضوع، بل هدفا للمناورات التأويلية، والقراءات المسيئة، من خلال الإجهاز على كل ثابت، والإطاحة بكل مركز تستند إليه الدلالة.

لقد عمل الأدب على تأميم موضوعه، وتسييج حدوده. لكن تبنيه لمنطق الإقصاء بدعوى الخصوصية، ساهم في تبادل المواقع، وتغيير التحالفات، بين مؤلف متباه بماضيه، ونص معتد ببنائه وقانونه، وقارئ مستفز بترسانة أفقه، يملأ بها الفجوات مرة لتوفير شروط الانسجام ويحفر ما بين الدال والمدلول مرات لتوسيع الخرق، ونشر العماء.

إن الصراع بين هذه العناصر الثلاثة، لم يكن سوى استجابة لخلفيات نظرية، واشتراطات تاريخية تعكس تردد النقد في الاختيار ما بين السياق، والنسق، والانسياق. وهو ما يفسر انبهام صورة الإنسان المعاصر أمام ذاته ولغته وعالمه.

اقرأ المزيد...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

الصفحة 5 من 29
Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
Joomla Templates by Joomlashack